12:55 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف مجلس القضاء الأعلى في العراق، اليوم الخميس، 25 تموز/يوليو، أخر تطورات قضية تعذيب موقوف على يد ضباط في محافظة النجف، حتى الموت، أبرزها توقيف مدير مكتب الموقف.

    وأعلن المجلس في بيان صادر عن مركزه الإعلامي، وتلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، توقيف مدير مكتب مكافحة إجرام "الغري" وضابط تحقيق، وإصدار أمر قبض بحق ضابط آخر على خلفية وفاة متهم في مكتب المكافحة، في المحافظة وسط البلاد.

    وبين المركز، أن محكمة تحقيق النجف كانت قد بدأت بالتحقيق بالقضية بناء على شكوى تقدمت بها والدة، وزوجة متهم متوفى، وقد أثبتت التحقيقات بان المتهم قد تعرض للتعذيب.

    وأضاف، منوها إلى أن المحكمة لم يتسن لها التأكد من أن الوفاة كانت نتيجة للتعذيب من عدمه لأن ذلك متوقف على نتيجة التقرير التشريحي لدائرة الطب العدلي الذي لم يرد حتى الآن فيما جرى تحويله إلى دائرة الطب العدلي في العاصمة بغداد.

    وأكد المركز، أن المحكمة، وبعد ثبوت تعرض المتهم للتعذيب اتخذت الإجراءات القانونية، وأصدرت أوامر قبض بحق عدد من الضباط، وهم مدير مكتب مكافحة إجرام "الغري"، وضابط تحقيق برتبة رائد، وجرى توقيفهم فيما أصدرت أمر قبض بحق ضابط تحقيق آخر برتبة نقيب.

    وأفاد المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في العراق، في ختام بيانه، بإن محكمة تحقيق النجف، اتخذت كافة الإجراءات القانونية، ودونت أقوال المتهمين وفقاً لأحكام المادة 410 من قانون العقوبات.

    وفي وقت سابق، أعلن المركز الإعلام لمجلس القضاء الأعلى العراقي، في بيان حصلت عليه مراسلتنا، الأحد، 7 يوليو/تموز الجاري، أن محكمة جنايات النجف، أصدرت حكما بالسجن لمدة ست سنوات بحق مدانين اثنين يعملان ضابطين في مديرية مكافحة إجرام النجف لقيامهما بالاعتداء على موقوف بالضرب ما تسبب في وفاته.

    وأوضح المركز، أن المدانين أقدما على الاعتداء عمدا بالضرب على المجنى عليه عندما كان موقوفا لدى شعبة الوفاء لمكافحة الإجرام في مدينة النجف على ذمة قضية سرقة مسجلة لدى الشعبة المذكورة.

    ولفت المركز إلى أن الاعتداء بالضرب أدى إلى وفاة الموقوف"، مبينا أن المحكمة نظرت قضية المدانين، ووجدت الأدلة كافية، وأصدرت قرارها بالسجن لكل منهما لمدة ست سنوات وفقا لأحكام المادة 410، وبدلالة مواد الاشتراك (47، 48، 49) من قانون العقوبات.

    وانفردت "سبوتنيك"، يوم السبت 20 نيسان/أبريل الماضي، من العام الجاري، بنشر إحصائية خاصة بعدد دعاوى مزاعم التعذيب وسوء المعاملة في السجون العراقية طيلة عامين، بأرقام سجلت ارتفاعا مضاعفا خلال العام الماضي الذي شهد تسجيل أكثر من 14 ألف حالة تعذيب.

    وثقت الإحصائية التي حصلنا عليها من المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، مزاعم التعذيب وسوء المعاملة في السجون العراقية طيلة عامي (2018-2017) لترتفع من نحو ألفين دعاوى إلى بحدود 15 ألف.

    انظر أيضا:

    محكمة عراقية تحكم على فرنسي تاسع بالإعدام بتهمة الانضمام لتنظيم "داعش"
    محكمة عراقية تصدر حكما بإعدام فرنسي رابع ينتمي لتنظيم "داعش"
    محكمة عراقية تأمر باعتقال محافظ نينوى المقال على خلفية كارثة العبارة
    محكمة عراقية تقضي ببطلان قرار إقالة مستشار الأمن الوطني فالح الفياض
    الكلمات الدلالية:
    العراق -
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook