12:18 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد مصدر مطلع بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتونس أن الانتخابات التشريعية المقرر إجراءها في تشرين أول/ أكتوبر المقبل ستجري في موعدها ولن تتأثر بوفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي.

    وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك"، إن الرئيس الراحل كان قد دعى بالفعل لإجراء الانتخابات وفق الإجراءات المتبعة، وبدأ تلقي أوراق الترشح بالفعل منذ يومين، وسيستمر تلقي أوراق الترشح حتى 29 تموز/ يوليو الجاري دون تغيير، وستجري كافة مراحل الانتخابات وفق ما هو مقرر حتى التصويت في السادس من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل دون تغيير.

    وأضاف المصدر "وفق الدستور ستسند مهام رئيس الجمهورية الراحل لرئيس البرلمان الحالي السيد محمد الناصر، وستنتقل لرئيس البرلمان المقبل تلقائيا حتى إجراء الانتخابات الرئاسية في 17 تشرين الأول/ نوفمبر المقبل، والواضح أن المسافة بين انتخابات البرلمان وانتخابات الرئاسة قصيرة للغاية".

    وأكد المصدر "الانتخابات المقبلة هي تتويج لمسار الانتقال الديموقراطي الذي انتهجته تونس قبل أعوام، وتعد الانتخابات القادمة هي الأهم لأنها سترتب أوضاع مرحلة ممتدة قادمة وستعني نجاح عملية الانتقال الديموقراطي في تونس".

    وأعلنت الرئاسة التونسية اليوم الخميس وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي.

    وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات قد بدأت في تلقي أوراق الترشح للانتخابات التشريعية في تونس، والتي ستجري في السادس من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، بينما يعقبها انتخابات الرئاسة في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

    انظر أيضا:

    الملك سلمان وولي عهده يبعثان رسالة للرئيس السبسي
    أول تحرك رسمي في تونس بعد أنباء عن "محاولة انقلاب" ضد السبسي
    مستشار السبسي: الرئيس لم يختم القانون الانتخابي ويوجه كلمة للشعب قريبا
    الكلمات الدلالية:
    الانتخابات الرئاسية, تونس, السبسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook