Widgets Magazine
09:27 20 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الهلال الاحمر ينتشل 13 جثة لمهاجرين غير الشرعيين في الصحراء الليبية

    أسباب جغرافية وديموغرافية... العرب يتصدرون دول العالم بالهجرة إلى أوروبا

    © AP Photo / Darko Bandic
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    تعتبر دول الاتحاد الأوروبي مناطق جذب للهجرة العالمية وخاصة العربية منها بحكم الموقع الجغرافي لبعض الدول، والظاهرة ليست بالجديدة فهي في تاريخ العديد من البلدان العربية وتحديدا شمال أفريقيا بحكم أن هذه البلدان كغيرها كانت مستعمرات للدول الأوروبية.

    شهدت قائمة مكتب الإحصاء الأوروبي المتعلقة بالهجرة العالمية إلى دول الاتحاد لعام 2017، تواجدا عربيا ملفتا ضمن الدول العشرين الأكثر هجرة لمواطنيها، ومن هذه الدول المغرب، والجزائر، وسوريا، وتونس والعراق.

    في الوقت الذي تصدر فيه المغاربة القائمة العالمية كأكثر الشعوب حصولا على جنسيات دول الاتحاد الأوروبي بواقع 67 ألفا و848 شخصا.

    وتوزعت الجنسيات ما بين الإيطالية بنسبة وصلت لـ33,4 في المئة، مقابل 25,2 للجنسية الإسبانية، و24,6 في المئة للفرنسية، مقابل 7,5 في المئة للجنسية البلجيكية.

    تعليقا على أسباب ونوعية الهجرة من البلدان العربية تحدث لـ"سبوتنيك" السياسي والصحفي، يوري سفيتوف، واصفا أسباب الهجرة بالمتنوعة فمنها ما يعتبر تاريخيا كهجرة الليبين إلى إيطاليا بالإضافة لتوزع الجزائريين والمغاربة والتونسيين في فرنسا.

    واصفا العامل الجغرافي بالمؤثر حيث تقع العديد من الدول العربية على طول سواحل البحر المتوسط والتي كانت في السابق مستعمرات إيطالية وفرنسية وبريطانية، ليشكل مهاجرو تلك البلدان جوهر الاتحاد الأوروبي.

    مضيفا بأن الآلية التي تقوم بها دول الاتحاد الاوروبية تشجع على الهجرة إليها، بالإضافة لآن المهاجرين يهربون من الأوضاع المتوترة في بلدانهم والحروب ويختارون دول الاتحاد الأوروبي للهجرة، لما تقدمه من إستقرار أسري و فرص عمل.

    فعلى سبيل المثال خلال إحدى زياراتي إلى باريس، تزامن وصولي مع وصول طائرتين من الجزائر والمغرب، حيث كان في استقبال المسافرين عائلاتهم التي حضرت إلى المطار بأعداد كبيرة.

    وحول ما يمكن أن تجنيه الدول الأوروبية من الهجرة العربية وسبب اختيارها للعمالة العربية أجاب سفيتوف قائلا "أعتقد بأنه العمالة الرخيصة، واليد العاملة الماهرة، فالكثير من هؤلاء المهاجرين يتمتعون بمستويات تعليمية، الأمر الذي يجعل الأوروبيين يفضلونهم عن سكان وسط أفريقيا.

    حتى أن المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، قد تعرضت للانتقاد بعد تصريحها حول الهجرة عندما قالت "سنقبل الجميع"، حيث يظهر بانها لم تعبر عن رأيها فحسب وإنما عن رغبات الشركات التي تقف خلفها.

    يذكر بأن القائمة الأوروبية شهدت تواجد الجزائر في المرتبة العاشرة عالميا والثانية عربيا بواقع 20 ألف و 146 مواطن، وسوريا في المرتبة الـ14 حيث حصل 13 ألفا و 515 مواطنا سوريا على الجنسيات الاوروبية.

    وفي المركز الـ16 تونس، بواقع 12 ألفا و551 مواطنا، والعراق في المرتبة الـ18 عالميا بواقع 11 ألفا و518 مواطنا.

    إنفوجرافيك - أكثر الشعوب العربية حصولا على الجنسيات الأوروبية
    © Sputnik /
    أكثر الشعوب العربية حصولا على الجنسيات الأوروبية

    انظر أيضا:

    برلمان أستراليا يقر مشروع قانون للهجرة ضد رغبة الحكومة
    خطة ترامب الجديدة للهجرة ربما تزيد تأشيرات العمالة العالية المهارة
    إحباط أكثر من 40 ألف محاولة للهجرة غير القانونية في المغرب
    الكلمات الدلالية:
    أوروبا, الاتحاد الأوروبي, الهجرة, المغرب, سوريا, الدول العربية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik