10:15 GMT09 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    150
    تابعنا عبر

    وصف فيصل المقداد، نائب وزير الخارجية والمغتربين، ما يتردد عن "صفقة القرن" بأنه "أمر معيب" مشددا على أنه يجب ألا يحدث.

    وأكد المقداد دعم سوريا للشعب الفلسطيني في "نضاله ضد الاحتلال الإسرائيلي"، وأكد أن إسرائيل "تقف خلف كل ما حصل ويحصل من عدوان إرهابي على سوريا وفلسطين ومنطقتنا العربية وذلك بدعم أمريكي مطلق ودعم بعض الدول الأوروبية وأدواتهم في المنطقة"، بحسب وكالة الأنباء السورية "سانا". 

    واستقبل المقداد اليوم محمود الهباش، قاضي قضاة فلسطين، ومستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والإسلامية، وقال خلال استقباله "بعد أن ألغت الجهات الفلسطينية المعنية اتفاقيات سابقة مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي أصبح من واجبنا كعرب أن نزيد من وقوفنا إلى جانب الشعب الفلسطيني ومواجهة ما تسمى "صفقة القرن" التي تنفذها الإدارة الأمريكية".

    وأضاف "نحن نؤمن بالتضامن العالمي فعندما تقف روسيا إلى جانب الشعب الفلسطيني ضد صفقة القرن ويقوم بعض العرب بالترويج لهذه الصفقة على حساب الشعب الفلسطيني فهذا أمر معيب ومخجل ويجب ألا يحصل".

    من جانبه قال محمود الهباش "نحن هنا باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس لننقل موقفه وموقف الشعب الفلسطيني الداعم لسورية في مواجهة الإرهاب الذي تعرضت له، لأن قوة سورية وانتصارها قوة لفلسطين والقضية الفلسطينية والعكس صحيح".

    واستضافت البحرين الشهر الماضي أعمال "ورشة المنامة"، تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار"، بمشاركة عربية ودولية ضعيفة، مقابل مقاطعة تامة من جانب فلسطين ودول عربية أخرى.

    وتمثل الورشة الشق الاقتصادي لـ"صفقة القرن"، الذي أعلنه البيت الأبيض مؤخرا، ويهدف إلى ضخ استثمارات على شكل منح وقروض مدعومة في فلسطين والأردن ومصر ولبنان، بقيمة إجمالية تقدر بـ 50 مليار دولار.

    انظر أيضا:

    غرينبلات: ترامب لم يقرر بعد توقيت الكشف عن الشق السياسي من "صفقة القرن"
    لبحث الشق السياسي في "صفقة القرن"... كوشنر يزور إسرائيل وعددا من الدول العربية
    خامنئي: "صفقة القرن" مؤامرة لتدمير الهوية الفلسطينية باستخدام المال
    شمخاني: صفقة القرن فاشلة
    كوشنر يتوجه إلى الشرق الأوسط لإنهاء "صفقة القرن"
    الكلمات الدلالية:
    صفقة القرن, صفقة القرن, أخبار صفقة القرن, سوريا, فيصل المقداد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook