16:34 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    قوات الجيش التابعة لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا

    عضو في "الأعلى الليبي": الهدنة المقترحة من غسان سلامة خبيثة ومرفوضة

    © REUTERS / HANI AMARA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وصف عبد الرحمن الشاطر، عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، الهدنة المقترحة من المبعوث الأممي غسان سلامة، بـ"الخبيثة" مشددا على أنها "مرفوضة" من جانب حكومة الوفاق.

    اعتبر الشاطر، في تصريحات لـ"سبوتنيك" أن الهدنة التي طرحها سلامة تأتي "لمزيد من محاولات غسان سلامة لشراء وقت وإعطاء مزيد من الفرص للمعتدي على العاصمة طرابلس من تنفيذ مخططه ومشروعه".

    وقال إن "هذه الهدنة المطلوبة لا معنى لها لأننا لو نقدس العيد ينبغي أن نحترم الأشهر الحرام وهو لم يتوانى حتى عن قصف المستشفيات المتنقلة ومطار معيتيقة المدني"، مشيرا إلى أنه "لن يكون لها أي استجابة لا من حكومة الوفاق الوطني أو قادة المحاور الذين يدافعون عن العاصمة".

    ولفت إلى أنها "بادرة سوء نية لأن حُسن النية من البعثة الأممية يفترض أنها من اليوم الأول تدين الاعتداء على العاصمة وعلى الحكومة المعترف بها دوليا"، مضيفا أن "هذه محاولة خبيثة وتم شن هجوم لاذع، في كل الفضائيات الليبية، على السيد غسان سلامة وأدائه المنحاز لخليفة حفتر".

    كان مبعوث الأمم المتحدة الى ليبيا غسان سلامة قد دعا إلى إعلان هدنة في ليبيا في عيد الأضحى، وحذر من أن تدفق الأسلحة من الداعمين الأجانب في انتهاك لحظر الأسلحة يؤجج الصراع.

    وقال سلامة لمجلس الأمن الدولي إن الهدنة يجب إعلانها بمناسبة عيد الأضحى وأن تصحبها خطوات لبناء الثقة مثل تبادل السجناء والرفات وإطلاق سراح المعتقلين.

    وأشار سلامة، خلال إفادة أمام مجلس الأمن الدولي أمس الاثنين، إن "قرار وقف الحرب لا يمكن تأجيله إلى أجل غير مسمي، ومن ثم أقدم لكم الأعمال الثلاثة المطلوبة لوقف هذا النزاع، أولا أدعو لهدنة مع حلول عيد الأضحى، يصاحبها تدابير لبناء الثقة بين الأطراف، تشمل تبادل الأسرى وإطلاق سراح المختفين والمعتقلين وتبادل رفات القتلى".

    وأضاف سلامة "كما أدعو لاجتماع رفيع المستوى للبلدان المعنية لضمان التنفيذ الكامل لوقف بيع الأسلحة، ويجب أن يتبع هذا الاجتماع الدولي اجتماعا للأطراف المؤثرة في ليبيا وللأشخاص المؤثرين في البلد لإحياء الحوار السياسي لحل الأزمة".

    وخلال إفادته، قال سلامة إن "الدعم الخارجي كان عاملا أساسيا في زيادة الضربات الجوية وتأجيج الصراع داخل ليبيا، والسلاح المستورد الذي دخل البلاد رافقه مقاتلون وطيارون وفنيون أجانب"، مؤكدا "دون التعاون الكامل بخصوص تنفيذ التدابير المرتبطة بحظر بيع الأسلحة، تدفق الأسلحة إلى ليبيا سيستمر في تأجيج هذا النزاع".

    انظر أيضا:

    قوات الوفاق الليبية تنفيذ 4 طلعات جوية ضد مواقع الجيش الليبي جنوب طرابلس
    الجيش الليبي يسقط طائرة مسيرة "تركية" بضواحي طرابلس
    مع دخولها الشهر الخامس... ما هي أهداف الاشتباكات في طرابلس
    الجيش الليبي يدخل المرحلة الثانية من عملياته العسكرية في طرابلس
    بريطانيا تستنكر استهداف مستشفى ميداني جنوبي طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    طرابلس, قصف طرابلس, مطار طرابلس, معركة طرابلس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik