07:08 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اتفقت حركة "نداء تونس" على أن يكون مرشحها للرئاسة "من بين المقربين منها، والمؤمنين بمبادئها وخاصة المقربين من الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي".

    جاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها، مساء أمس الأربعاء، المتحدث باسم الحركة، المنجي الحرباوي، على هامش انعقاد المكتب السياسي لـ"نداء تونس" الذي حضره رؤساء القوائم التشريعية، والمنسقين المحليين، وبعض رؤساء البلديات؛ بحسب وكالة "الأناضول".

    وتابع المتحدث قائلا:

    اتفق المكتب السياسي للحركة على ضرورة أن يترشح باسم نداء تونس من يحمل رايتها، ويحمل لواء الباجي قائد السبسي، وفكره ومنظومته شريطة أن يكون غير منتمي لأي حزب سياسي، وكذلك من الكفاءات الوطنية المعروفة.

    وأضاف الحرباوي موضحًا أن المكتب السياسي للحزب أوكل إلى قيادة الحزب مسألة اختيار مرشّح للحركة لخوض الانتخابات الرئاسية.

    كما أشار إلى أنه سيتم الإعلان عن اسم هذا المرشح مع انطلاق فترة تقديم الترشحات.

    والثلاثاء، أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، نبيل بفون، رزنامة (جدول زمني) انتخابات الرئاسة المبكّرة المقررة، في 15 سبتمبر/ أيلول، مشيرًا إلى أن تقديم طلبات الترشح سيكون من 2 إلى 9 أغسطس/آب الجاري.

    ومن ضمن قواعد الترشح للانتخابات الرئاسية أن "تتم تزكية المترشّح من عشرة نواب من مجلس نواب الشعب (البرلمان)، أو من أربعين من رؤساء مجالس الجماعات المحلية المنتخبة أو من 10 آلاف من الناخبين الموزعين على الأقل على عشرة دوائر انتخابية على أن لا يقلّ عددهم عن خمسمائة ناخب بكل دائرة منها.‎

    ويشار أنه سيتم الإبقاء على موعد الانتخابات التشريعية المقرر سابقا، في 6 أكتوبر/تشرين الأول في الداخل، وأيام 4 و5 و6 من الشهر ذاته، بالنسبة للتونسيين المقيمين في الخارج.

    والثلاثاء، وقع 15 برلمانيا بينهم منتمون لحركة "نداء تونس" عريضة لدعم ترشح وزير الدفاع، عبد الكريم الزبيدي، للانتخابات الرئاسية.

    انظر أيضا:

    إحباط مخططات إرهابية استهدفت مطار تونس قرطاج ومنشآت حيوية
    تونس... وزيرة المرأة تقر بوجود سوق أسبوعية للمتاجرة بالقاصرات
    الوشم في تونس... إرث أمازيغي يتجدد (صور)
    الكلمات الدلالية:
    قايد السبسي, تونس, نداء تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook