10:48 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلن عضو المجلس الأعلى للدولة في طرابلس، بلقاسم عبد القادر دبرز، إن دول أعضاء مجلس الأمن الدولي ينظرون إلى الشعوب المتطلعة للحرية والديمقراطية وفقا مصالحهم، مشيرا إلى أن فرنسا داعمة للانقلاب العسكري في ليبيا.

    طرابلس – سبوتنيك. وقال دبرز، ردا على سؤال وكالة "سبوتنيك" حول تقديم المملكة المتحدة مسودة بيان صحفي للدول الأعضاء بمجلس الأمن: أن "ما قدمته بريطانيا أو ما سيقدمه غيرها من الدول الذين ينظرون إلى العالم وإلى الدول المتطلعة للحرية والديمقراطية والدولة المدنية من خلال جيوبهم ومصالحهم ومدى الاستفادة من العقود، يعنى بمنظور مادي ولتذهب الشعوب إلى الجحيم".

    وأضاف عضو مجلس الأعلى للدولة أن "فرنسا تدعم العدوان وانقلاب العسكر ولعل فضيحة الصواريخ التي استولى عليها الجيش الليبي (القوات التابعة لحكومة الوفاق) في أثناء تحرير مدينة غريان خير دليل"، مشيرا إلى أن "الدول الدائمة العضوية يختلفون على جملة أو كلمة في صياغة بيان يدين أو يذكر المعتدى بالاسم في حين أن أرواح المدنيين الأبرياء بفعل العدوان تتساقط بالجملة، فدماء شعوب العالم الثالث رخيصة جدا على هؤلاء في حين أن دماء شعوبهم بالمقابل غالية جدا".

    وأشار إلى أن "الجشع والطمع والظلم وغياب المصداقية والنزاهة والحياد والشفافية أصبح يحكم العالم من خلال الدول الخمس الدائمة العضوية، للأسف الشديد وبكل مرارة".

    وقد تقدمت بريطانيا مساء أمس الأربعاء بتوقيت نيويورك (صباح الخميس بتوقيت طرابلس) بمسودة بيان صحفي للدول الأعضاء بمجلس الأمن حول ليبيا عقب يومين من الإحاطة الأخيرة للمبعوث الأممي غسان سلامة.

    ووفقا لصحيفة المرصد الليبية أكد مصدر دبلوماسي غربي كبير من نيويورك أن مشروع البيان وزع على مكاتب بعثات الدول الأعضاء لوضعه ضمن ما يسمى الإجراء الصامت الذي يمتد لـ 24 يصدر بعدها البيان إذا لم تعترض عليه أي دولة، إلا أن بعثة الولايات المتحدة رفضته بعد وقت وجيز من طرحه تنفيذا لتوجيهات من الإدارة في واشنطن مثل المرة السابقة. بحسب الصحيفة

    في سياق متصل أتهم عضو مجلس الأعلى للدولة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة بالكذب في نقل الحقائق مشيرا إلى فقدان سلامة المصداقية والشفافية في التعامل مع الملف الليبي.

    وقال دبرز إن "غسان سلامة للأسف حاد عن مهمته ودوره كموظف تابع للأمم المتحدة مهمته نقل الحقائق بنزاهة وشفافية لقد فقد مصداقيته وبالتالي مصداقية المؤسسة أو المنظمة التي يمثلها"، قائلا:

    "سلامة أصبح شخص غير مرغوب فيه وهناك استياء كبير من الطريقة التي يتعامل بها مع أطراف النزاع".

    وتابع "هناك ظالم ومظلوم هناك طرف معتدى وطرف يدافع عن نفسه هناك طرف شرعي وحكومة ورئاسي ولدت بمعرفة الأمم المتحدة ومجلس امنها وهنا متمرد (القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر) يقود أنقلاب وعدوان على العاصمة وأهلها"، لافتا إلى أن " في صلب الأحداث والمواجهات طيران يقصف أحياء مدنية ومستشفيات ومراكز إيواء لمهاجرين مسالمين والمسؤولية تقع على الطرف المعتدى والوسيط الأممي لم يذكر ذلك".

    وختم حديثه، قائلا، "للأسف سلامة يكذب عندما ألقى بتهم لا أساس لها من الصحة، وقال أن رئاسة أركان حكومة الوفاق تضم أفراد مطلوبين، باختصار الرجل فاقد للمصداقية وللشفافية وللنزاهة والإحاطة في مجملها زيف ومغالطات".

    انظر أيضا:

    المسماري: الميليشيات الليبية قناع للتدخلات التركية القطرية في ليبيا
    الأكبر في ليبيا… وكالة: إغلاق حقل الشرارة النفطي 
    مستشار الجيش الليبي: لن نسمح بوقف إطلاق النار وليبيا تتعرض لاعتداء تقوده تركيا وقطر 
    دعوة أممية لهدنة في ليبيا... حديث عن التفاوض من الجانبين الإيراني والأمريكي
    السراج: نتطلع أن تلعب روسيا دورا إيجابيا لحل الأزمة في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook