Widgets Magazine
12:22 24 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    جنود من الجيش العراقي يحتفلون بيوم الجيش

    "ليس خائنا"... وزير الدفاع العراقي يعلن براءة قائد كبير من التخابر مع أمريكا

    © AP Photo / Ali Abdul Hassan
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    112
    تابعنا عبر

    أكد وزير الدفاع العراقي، نجاح الشمري، اليوم السبت، انتهاء التحقيقات بشأن التهم المنسوبة إلى قائد عمليات الأنبار السابق، اللواء الركن محمود الفلاحي، بـ"التخابر".

    وقال الشمري إن "هناك لجنة شكلت وانتهت التحقيقات وانتهى الأمر، ولا يوجد لدينا قائد خائن في الجيش"، وذلك بحسب "السومرية نيوز". 

    وكان القائد العام للقوات المسلحة العراقية، عادل عبد المهدي، أعلن، في 22 يوليو/تموز 2019، أن اللواء الركن محمود الفلاحي، تم تبرئته من التهم المنسوبة له بالتخابر، مشيراً إلى نقل الفلاحي إلى مكان آخر واستبداله بقائد جديد لعمليات الأنبار.

    وقال الشمري في مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ كربلاء، نصيف الخطابي: إن "مهمتنا إعادة الجيش العراقي إلى مهماته، وجادون في محاربة الفساد ولن نتهاون بالقضاء عليه"، مشيراً إلى أن "غايتنا مراعاة الجندي والاهتمام به".

    ويشار إلى أن وزارة الدفاع العراقية، قد شكلت لجنة تحقيق، الشهر الماضي، بعد تداول مقطع صوتي نسب لقائد عمليات الأنبار، محمود الفلاحي، يتحدث خلاله مع أحد عملاء "السي آي أيه".

    وذكر بيان للوزارة أن وزير الدفاع العراقي أمر بتشكيل لجنة تحقيق لمعرفة الحقائق بعد ظهور تسجيل صوتي في إحدى القنوات الفضائية، ينسب حسب ادعاء التقرير الإعلامي لقائد عمليات الأنبار، اللواء الركن محمود الفلاحي.

    وأضاف البيان "يأتي إجراء الوزير هذا للتعاطي مع ما يتم نشره في وسائل الإعلام وتدقيق المعلومات خدمة للصالح العام، وإظهار الحقائق للحفاظ على أمن البلد".

    وانتشر في وسائل إعلام تابعة لجماعات في الحشد الشعبي، تسجيل صوتي يُقال إنه محادثة هاتفية بين قائد عمليات الأنبار اللواء الركن، محمود خلف الفلاحي، وشخص آخر، قيل إنه "عميل" للمخابرات الأمريكية CIA، عراقي الجنسية.

    ويظهر في التسجيل المزعوم مطالبة عنصر الـ CIA من قائد عمليات الانبار، تزويده بإحداثيات مواقع الجيش العراقي والقوى الأمنية والحشد الشعبي، مشددا وبالاسم على مواقع "كتائب حزب الله" في مدينة القائم الحدودية بشكل خاص، وفي قاطع عملياته بصورة عامة، بحسب ما ذكرته "شبكة الإعلام المقاوم".

    انظر أيضا:

    بعد إعلان الجيش العراقي… تفاصيل جديدة عن قاعدة بحرية ضخمة في الخليج 
    خبير: عملية الجيشين السوري والعراقي صفعة لمستثمري "داعش"
    هل يمكن ضم الحشد الشعبي إلى الجيش العراقي... وهل تتبعه البشمركة
    الكلمات الدلالية:
    الحشد الشعبي, كربلاء, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik