23:42 GMT08 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    رحبت وزارة الخارجية البحرينية، بالتوقيع بالأحرف الأولى على الوثيقة الدستورية بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير في السودان.

    وأكدت الخارجية البحرينية، في بيان لها، على أهمية هذه الخطوة في المضي بالبلاد نحو الاستقرار والسلام الدائمين وتحقيق تطلعات الشعب السوداني الشقيق في التنمية والتقدم، وذلك حسب وكالة الأنباء البحرينية.

    وثمنت وزارة الخارجية، حرص كافة الأطراف على المصلحة العليا والجهود المقدرة للتوصل إلى هذا الاتفاق، مجددة "موقف مملكة البحرين الثابت الداعم لجمهورية السودان الشقيقة ووقوفها معها وخاصة في هذه المرحلة الهامة من تاريخها، وتأييدها لكل ما يعزز مصالحها ويعود بالخير والنفع على شعبها الشقيق".

    ووقعت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان والمجلس الانتقالي العسكري على الإعلان الدستوري لتدابير الفترة الانتقالية، بالأحرف الأولى، بحضور كل من الوسيط الأفريقي محمد حسن لباد، والوسيط الأثيوبي عمر درير.

    ووقع على الوثيقة من جانب قوى الحرية والتغيير أحمد ربيع، ومن جانب المجلس الانتقالي العسكري الفريق محمد حمدان دقلو، وجاء التوقيع على إعلان دستوري اليوم ليمهد الطريق أمام تشكيل حكومة انتقالية.

    ومن المقرر، أن يوقع الجانبان بشكل نهائي على الإعلان الدستوري يوم 17 أغسطس/ آب حسبما أكد الوسيط الأفريقي للسودان.

    وتولى المجلس العسكري الانتقالي إدارة شؤون البلاد في السودان بعد عزل الرئيس عمر البشير في 11 نيسان/أبريل الماضي، في أعقاب احتجاجات شعبية واسعة قادتها قوى إعلان الحرية والتغيير التي انضمت إليها أحزاب وحركات سياسية ومسلحة.

    انظر أيضا:

    السعودية... أول دولة عربية تعلق على توقيع الإعلان الدستوري في السودان
    مهلة روسية لأنقرة.. الاتفاق على الوثيقة الدستورية بالسودان
    البرهان: أبواب السودان مشرعة لاستيعاب جميع أبنائه ومكوناته
    الوسيط الأفريقي للسودان: التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري 17 أغسطس
    حميدتي: التوقيع على الاتفاق يطوي صفحة عصيبة من تاريخ السودان
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق السياسي, وزارة الخارجية البحرينية, قوى الحرية والتغيير, المجلس العسكري السوداني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook