06:35 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    انفجار في معهد الأورام بالمنيل

    اللقطات الأولى لحادث معهد الأورام (صور+فيديو)

    © Sputnik . MOHAMED HEMAIDA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    نشب حريق في محيط معهد الأورام المصري، مساء الأحد، ما أدى إلى مصرع 16 شخصا وإصابة 21 آخرين.

    وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، مصرع 17 شخصا وإصابة 32 آخرين منهم 5 في حالة حرجة، وأوضحت الوزارة أنه فور الإبلاغ عن الحادث تم الدفع بـ25 سيارة إسعاف، وتم إخلاء المعهد بحسب مراسل "سبوتنيك".

    وقال خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، في تصريحات خاصة لـ "سبوتنيك"، إن أعداد الوفيات ارتفع إلى 17 حالة، كما تم إخلاء ٥٤ حالة من معهد الأورام ونقلوا إلى ٣ مستشفيات ونتابع الحالات الحرجة.

    وحدث الحريق نتيجة سير إحدى السيارات الملاكي المسرعة عكس الاتجاه بطريق الخطأ، بشارع كورنيش النيل أمام معهد الأورام بدائرة قسم شرطة السيدة زينب، ما أدى إلى اصطدامها بالمواجهة بـ 3 سيارات، الأمر الذي أدى إلى حدوث انفجار نتيجة الاصطدام، مما أسفر عن مصرع وإصابة عدد من المواطنين، تم نقلهم للمستشفى لتلقى العلاج، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، بحسب بيان وزارة الداخلية.

    وحدثت تلفيات كبيرة في معهد الأورام، حيث تحطمت بعض السيارات أمام معهد الأورام إثر الانفجار، كما تحطمت واجهة الشبابيك الخاصة بمعهد الأورام بالقصر العيني والتي تهشمت إثر حدوث انفجار أمام المعهد.

    وقد أصيب بعض المرضي إثر سقوط الزجاج عليهم، مما تسبب في قيام بعضهم من النوم في حالة فزع وفروا خارج الحجرات تاركين الأسرة والمحاليل، وفقا لصحيفة "أخبار اليوم" المصرية.

    ومنذ نشوب الحريق تضاربت التقارير الصادرة من الجهات الرسمية في مصر، وما تنشره وسائل الإعلام المحلية، حيث تناولت الصحف في البداية حدوث انفجار داخل معهد الأورام، ليتم نفيه بعد ذلك وتأكيد أن الانفجار جاء بسبب تصادم سيارة كانت تسير عكس الاتجاه بمجموعة سيارات أمام معهد الأورام، بحسب صحيفة "الأهرام" المصرية الرسمية.

    انظر أيضا:

    مقتل وإصابة 3 أشخاص في انفجار بمحيط معهد الأورام المصري
    إخلاء معهد الأورام وارتفاع الضحايا إلى 16 قتيلا و21 مصابا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر, انفجار معهد الأورام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik