21:30 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    112
    تابعنا عبر

    رد عبد اللطيف آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في السعودية، اليوم الاثنين، على الجدل الذي أثير بعد انتشار مقطع مصور له يحتضن سيدة في الحرم المكي.

    وقال آل الشيخ باتصال هاتفي مع برنامج "تفاعلكم" على قناة "العربية" إن ما حدث في الفيديو المتداول كان عفويا.

    وأضاف "قلوبنا قلوب بشر... والله ينزل الرحمة في القلوب".

    وأوضح الوزير السعودي أن مشهد قدوم الحجاج من نيوزيلندا في ضيافة خادم الحرمين الشريفين، يذكر بالمجزرة الإرهابية التي حدثت لذويهم.

    ​وأضاف "رأيت مشهدين محزنين أولهما شابة لا تتجاوز 25 عاما ومعها ابنها الرضيع الذي قتل أباه في المجزرة على المسجدين"، والمشهد الآخر للمرأة العجوز التي جاءت منهكة ومتعبة وتسير متكئة على عكاز... ويشعر بها أي إنسان في قلبه رحمة وعطف بما تعانيه هذه المرأة التي فقدت زوجها في حادث الهجوم على المسجدين".

    ​وأثار وزير الشؤون الإسلامية في السعودية، عبد اللطيف آل الشيخ، جدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما حضن حاجة نيوزيلندية مسنة وقبل رأسها.

    وتحدث الوزير السعودي إلى عدد من الصحفيين وبجانبه حاجة من نيوزيلندا بدت متأثرة في رحلتها إلى بيت الله الحرام، والدموع تنهمر من عينيها، فما كان من الوزير إلا أن بكى متأثرا بدموعها وحضنها وقبل رأسها.

    ​ولاقى الفيديو تداولا كبيرا عبر مواقع التواصل، لا سيما تحت وسم #وزير_الشوون_الإسلاميه"، وبينما أشاد عدد كبير من المدونين بتصرف الوزير الإنساني وعطفه على الحاجة والتصرف بشكل عفوي وأبوي معها، انتقده آخرون وقالوا إن ما قام به مخالف للشريعة الإسلامية.

    انظر أيضا:

    بالفيديو... حجاج بريطانيون يصلون من لندن إلي السعودية علي دراجات هوائية
    وصية خليفة بن زايد للحجاج قبل توجههم إلى السعودية
    السعودية تكشف عدد الحجاج في الـ 50 عاما الأخيرة
    الملك سلمان يصدر توجيها عاجلا بشأن الحجاج
    السعودية تطلق خدمات رقمية لإرشاد الحجاج 
    "الهجامة".. قابضوا أرواح الحجاج من أجل الحصول على أمتعتهم
    الكلمات الدلالية:
    موسم الحج, بعثة الحج, الحجاج, الحج
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook