09:20 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المحلل السياسي الليبي، أحمد التهامي، إن مدينة مرزق أصبحت مسرحا للجريمة ومسرحا لكل أنواع الإرهابيين من الداخل والخارج رغم تحريرها من قبل قوات الجيش الليبي.

    وذكر التهامي، في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، أن "الهدف الآن هو شغل الجيش عما يحصل في مدينة طرابلس".

    وتابع: "الإعلام التابع لحكومة الوفاق يتعمد الكذب ويتخذه كسلاح"، مبينا أنهم "شاهدون على تصريحات وأحداث اتهم بها الجيش لكنها كانت كاذبة وواهية".

    وعن إمكانية إجراء تحقيق دولي لتبرئة ساحة الجيش من قتل مدنيين، لفت التهامي إلى أن "الجيش طلب بإجراء تحقيق دولي بعد الاعتداء على مجمع اللاجئين في تاجوراء لأنه يدرك براءته من ذلك".

    وأضاف: "إفادة غسان سلامة أمام مجلس الأمن أمام الأمم المتحدة تضع المسؤولية على عاتق المجموعات المسلحة"، موضحا أنهم "يتعمدون ضرب مطار معيتيقة الذي يعتبر قاعدة عسكرية يستغل جانبا منها الخبراء الأتراك لإرسال الطائرات المسيرة.

    وكان محمد عمر، عضو المجلس البلدي لبلدة مرزق الليبية، قال إن ضربة جوية بطائرة مسيرة نفذتها قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر على البلدة أدت الى مقتل 45 شخصا.

    وأكد الجيش الوطني الليبي تنفيذ ضربة في ساعة متأخرة ليل الأحد على بلدة، مرزق، لكنه نفى استهداف أي مدنيين.

    ونفى أيضا قصف مركز الاحتجاز لكنه اعترف بتكثيف الضربات الجوية على العاصمة. واتهمت حكومة الوفاق الوطني الليبية الجيش بقيادة اللواء خليفة حفتر بالتسبب في سقوط عشرات الضحايا المدنيين داعية الأمم المتحدة إلى التحقيق في الواقعة.

    انظر أيضا:

    الجيش الليبي يعلن السيطرة الجوية على المنطقة الغربية
    قوات الوفاق تعلن إسقاط طائرة للجيش الليبي قبل هجوم جوي على مصراتة
    الجيش الليبي يعلن قصف أهداف تابعة للمعارضة التشادية
    الجيش الليبي يعلن قصف مواقع للمعارضة التشادية في مدينة مرزق جنوب البلاد
    وكالة: الجيش الوطني الليبي يقصف الكلية الجوية في مصراتة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, الجيش الليبي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook