11:31 10 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

    تلفزيون: مصدر سعودي يرد على تقارير "خطة ابن سلمان لإسقاط أردوغان"

    © AP Photo / Uncredited
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    152
    تابعنا عبر

    علق مصدر سعودي على ما أثارته تقارير إعلامية عن خطة يقودها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لإسقاط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

    وقال مصدر سعودي وصفه موقع قناة "العربية" بالمطلع إن "الصحف التركية نقلت عن موقع إخباري هامشي، هو ميدل إيست آي، اعتادت الدوحة تسويق الإشاعات من خلاله باللغة الإنجليزية".

    وأضاف المصدر أن "مشكلة الرئيس أردوغان ليست مع السعودية ولا الإمارات بل مع القوى السياسية داخل بلاده بل وداخل حزبه، الذي انشق معظم القيادات عليه، وتخلى عنه أتباع حزب العدالة والتنمية وخسر أكبر المدن إسطنبول". 

    وتابع المصدر أن السعودية والإمارات "ليستا أكبر الشركاء التجاريين مع تركيا، وأزمة تركيا الاقتصادية هي مع الحكومتين الأمريكية والألمانية ذات الثقل التجاري الأعظم مع تركيا".

    وكانت تقارير إعلامية زعمت أن "السعودية قررت تنفيذ خطة ضد تركيا وضد أردوغان"، وأن "الخطة أوصت بأدوات مختلفة، بما في ذلك المقاطعة الاقتصادية".

    وكانت العلاقات الاقتصادية السعودية التركية قد شهدت نموا كبيرا خلال السنوات العشر الماضية والتي سبقت الأزمة الخليجية ومقتل الصحفي التركي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بتركيا، حيث وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين في العام 2016 إلى 22 مليار ريال أي ما يعادل 5 مليارات دولار أمريكي.

    وتعد الدولتين من الاقتصاديات الكبرى في المنطقة وكلاهما عضو في مجموعة العشرين، إلا أن الأحداث الأخيرة قد تعصف بطموحات الجانبين بعد تأزم العلاقات السياسية وعدم ظهور إنفراجه في الأزمة القطرية وقضية خاشقجي مع حملات التصعيد الإعلامي.

    انظر أيضا:

    عملية عسكرية شرق الفرات... أردوغان يهدد والولايات المتحدة ترد
    بالتوازي مع تهديدات أردوغان... دخول 200 شاحنة دعم أمريكي للأكراد شمالي سوريا
    أردوغان يهدد بإطلاق عملية جديدة ضد المقاتلين الأكراد في سوريا
    أردوغان يؤكد دعم تركيا لباكستان ويعرب عن قلقه حيال توترات كشمير
    أردوغان: سندخل شرق الفرات كما دخلنا عفرين وأخبرنا روسيا وأمريكا بذلك
    أردوغان: موقف حلفائنا غير المفهوم هو الذي دفعنا لشراء "إس 400"
    الكلمات الدلالية:
    اقتصاد تركيا, اخبار تركيا, حكومة تركيا, أزمة تركيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik