10:14 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    102
    تابعنا عبر

    جددت الحكومة اليمنية دعوتها إلى قيادة التحالف ممثلة في السعودية والإمارات إلى ممارسة ضغوط قوية على المجلس الانتقالي اليمني لمنع أية تحركات عسكرية في المدينة، وإلزام كافة الوحدات والتشكيلات الأمنية والعسكرية الانضواء في إطار المؤسسة الأمنية والعسكرية وعدم الخروج على الدولة ومؤسساتها وأجهزتها.

    وذكرت وكالة أنباء "سبأ" أن الحكومة اليمنية "حمّلت المجلس الانتقالي مسؤولية التصعيد المسلح في العاصمة المؤقتة عدن، وما يترتب عنه من نتائج وعواقب وخيمة تهدد أمن وسلامة المواطنين والأمن والاستقرار بشكل عام".

    وأكد بيان للحكومة اليمنية في بيان "أن الحكومة والجيش والأمن وانطلاقاً من مسؤولياتهم الوطنية ملتزمين بالحفاظ على مؤسسات الدولة وسلامة المواطنين وسيعملون على التصدي لكل محاولات المساس بالمؤسسات والأفراد وبدعم كل العقلاء والشرفاء".

    في السياق ذاته دعت الحكومة الأحزاب وكافة الفعاليات السياسية والاجتماعية وجماهير الشعب اليمني والعقلاء إلى تحمّل مسؤوليتهم الوطنية في رفض ومقاومة وإدانة دعوات التمرد والحرب والمغامرات غير المحسوبة التي ستفضي في حال لم يتم إيقافها إلى خروج الأمر عن السيطرة ودخول البلاد بمنزلق خطير لا يُحمد عقباه.

    وكان أشرف علي محمد، رئيس اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الإشتراكي في اليمن، قد فال إنه يجب أن تبذل جهود حثيثة لوقف إطلاق النار بين جميع الأطراف وبإشراف إقليمي ودولي.

    وجددت الحكومة "توجيه الدعوة إلى قيادة التحالف ممثلة المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الإمارات العربية المتحدة إلى ممارسة ضغوطات عاجلة وقوية على المجلس الانتقالي تمنع أي تحركات عسكرية في المدينة، وإلزام كافة الوحدات والتشكيلات الأمنية والعسكرية الانضواء في إطار المؤسسة الأمنية والعسكرية وعدم الخروج على الدولة ومؤسساتها وأجهزتها".

    انظر أيضا:

    "التحالف العربي" يدعو الأطراف اليمنية إلى تحكيم العقل والعمل مع الحكومة الشرعية
    مسؤول يمني: بعض الأطراف في الحراك الجنوبي لديهم مطالب واضحة في الانفصال
    حزب البعث اليمني يدعو للحوار ووقف إطلاق النار في عدن 
    ضاحي خلفان ينتقد الرئيس هادي ويحذر من سقوط جنوب اليمن في يد الشمال
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة اليمنية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook