14:16 GMT17 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    أكد فؤاد راشد، رئيس الحراك الثوري الجنوبي، أن القضية الجنوبية قضية "عادلة ومشروعة".

    وأشار راشد، أن القضية الجنوبية، حملها الحراك الجنوبي، منذ انطلاقتها ولا يزال يحملها على عاتقه رغم محاولة خطفها من جهات إقليمية وانتهازيين جنوبيين، لكن شعب الجنوب لن يسمح بذلك مهما كان الثمن.

    وأوضح راشد في اتصال مع "سبوتنيك"، اليوم الخميس، "حيثيات القضية الجنوبية منذ إعلان الوحدة اليمنية، ثم الغدر بوثيقتها، وما تلا ذلك من حرب واجتياح الجنوب في 1994 وتدمير بنيته وتشريد أهله وبدء إرهاصات الثورة الجنوبية".

    وأشار إلى أنه "تمت مواجهة الحراك بشكل شرس بعد انطلاقه من جانب نظام صالح وتحالف الإقليم والعالم معه ضد الثورة الجنوبية، ومع ذلك صمدت وتوسعت مع كل ضربة تتلقاها، لأنها انطلقت من معاناة الناس حتى انتصرت في حرب 2015 بالشراكة مع الشرعية والتحالف العربي".

    وقال راشد، "الحراك الجنوبي ثابت على هذه الشراكة مع التحالف حتى اندحار المشروع الحوثي ومن خلفه مشروع إيران التوسعي".

    وتابع "تجري حاليا الترتيبات للقاء الثاني من سبتمبر القادم لأستكمال المشاورات، التي بدأت في عمان بمشاركة جميع الجنوبيين لإيجاد منصة جنوبية موحدة".

    وأضاف "أعتقد أن الظروف اليوم ستكون أفضل لنجاح اللقاء الثاني، مشددا على أن تجاوز الجنوب، وعدم إشراكه في المفاوضات السياسية القادمة ستعرقل أي عملية تفاوض وسيكون الفشل حليفها".

    وتصاعدت حدة التوتر بين المجلس الانتقالي الجنوبي وقوات الحكومة الشرعية في عدن، على خلفية اتهامات أطلقها نائب رئيس المجلس، هاني بن بريك الثلاثاء الماضي ، للحكومة بالتواطؤ مع جماعة أنصار الله "الحوثيين"، في استهداف معسكر الجلاء التابع للحزام الأمني في مديرية البريقة، بصاروخ باليستي وطائرة مسيرة مفخخة، الخميس الماضي، والذي أدى إلى مقتل 36 عسكريا، بينهم قائد اللواء الأول دعم وإسناد، العميد منير المشالي اليافعي.

    انظر أيضا:

    اليمن... الحراك الثوري الجنوبي يدعو التحالف للتدخل لوقف القتال في عدن
    تجدد الاشتباكات في عدن بعد ساعات من الهدوء الحذر
    "احذروا دعوات الحرب"... وزير الداخلية اليمني يصدر بيانا عاجلا بشأن اشتباكات عدن
    حزب البعث اليمني يدعو للحوار ووقف إطلاق النار في عدن 
    الكلمات الدلالية:
    الحرب في اليمن, الحكومة اليمنية, الحراك الجنوبي, المجلس الانتقالي الجنوبي, عدن, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook