08:55 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الجيش الإسرائيلي على الحدود مع قطاع غزة، 9 أغسطس/ آب 2018

    موقع عبري: عملية قتل الجندي الإسرائيلي تمت بخبرة عالية

    © Sputnik .
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    131
    تابعنا عبر

    قال موقع إلكتروني عبري إن عملية "غوش عتصيون" التي وقعت، أمس الخميس، تمت بخبرة استخباراتية عالية.

    وذكر الموقع الإلكتروني الإخباري "ديبكا"، صباح اليوم الجمعة، أن عملية قتل الجندي الإسرائيلي، دفير شوريك، التي وقعت فجر أمس الخميس، تمت بحرفية استخباراتية عالية، ربما لم تشهد من قبل، ووقعت على يد مجموعة "إرهابية" منظمة تنظيما جيدا، أعدت بشكل مسبق لمكان الاختباء.

    وأفاد الموقع العبري بأن جهاز الشاباك الإسرائيلي ومن قبله الجيش نفسه لم ينجحا في تعقب الخلية "الإرهابية" الفلسطينية التي قتلت الجندي، رغم تكتل جحافل منهما في الضفة الغربية لمعرفة أسباب الواقعة وفاعلها.

    وأورد الموقع الإلكتروني الإخباري العبري أنه رغم الحواجز المتعددة في الضفة الغربية، فإن الفلسطينيين يؤمنون بأن عملية "غوش عتصيون" هي عملية ناجحة بامتياز، وتعني فشل إسرائيلي، خاصة وأن بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء ومساعديه وعدد من كبار القادة في الجيش زاروا موقع الحادث، مساء أمس، ولم تتعرف تل أبيب، حتى الآن، على قاتل المجند، دفير شوريك.

    وأوضح الموقع العبري أنه رغم وجود صور للسيارة التي استخدمها الفلسطينيون في عملية قتل الجندي الإسرائيلي، فإن اختفاء تلك السيارة عن ملاحقة جنود الجيش الإسرائيلي يمثل لغزا كبيرا، حتى الآن، رغم مرور ما يزيد عن 24 ساعة كاملة عن اكتشاف جثة المجند.

    وأشار الموقع إلى أنه من الممكن أن تكون السيارة قد حرقت، وتم إخفاء معالمها، ومع ذلك لم يعثر عليها بعد، ومن المرجح أنه تم تفكيك السيارة بعد وقوع الحادثة مباشرة في مدينة بيت لحم، وبأن عملية الفك لا تستغرق أكثر من 15 دقيقة فقط.

    وتساءل الموقع العبري عن ماهية وجود كاميرات مراقبة في كل مكان، دون العثور على سيارة "الهاربين" التي قامت بعملية قتل المجند الإسرائيلي، دفير شوريك.

    انظر أيضا:

    مباحثات روسية - فلسطينية حول إقامة منطقة صناعية شمالي الضفة
    الجيش الإسرائيلي يعزز قوات المشاة في الضفة الغربية بعد عملية قتل مستوطنين
    الخارجية البريطانية تحث إسرائيل على وقف التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية
    الكلمات الدلالية:
    الضفة الغربية, فلسطين, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik