07:52 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 130
    تابعنا عبر

    أسقطت رشاشات الجيش السوري طائرة مذخرة بقنابل شديدة الانفجار جنوب بلدة "الزكاة" غرب مدينة خان شيخون، في حين تكفلت مشاته بتفجير مفخخة يقودها انتحاري على محور تلك سكيك شرقا، بريف إدلب الجنوبي.

    وقال مراسل "سبوتنيك" في حماة أن قوات الجيش السوري تمكنت من تفجير عربة مفخخة مع انتحاري بداخلها، وذلك قبل وصولها إلى هدفها على محور تل سكيك بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

    ونقل المراسل عن مصدر ميداني أن المجموعات المسلحة شنت هجوما معاكسا على المواقع التي تقدمت إليها وحدات الجيش السوري صباح اليوم على محور بلدة سكيك شرق مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، حيث تدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين حتى لحظة إعداد هذا التقرير، دون تغير بخارطة السيطرة، تزامنا مع رمايات مدفعية وصاروخية ينفذها الجيش السوري باتجاه خطوط إمداد المسلحين الخلفية في بلدة التمانعة (شمال سكيك بنحو 3كم).

    وبين المصدر أن تفجير العربة تم فور دخولها مسارها المكشوف على بعد 700 – 800 من نقاط الجيش قادمة من اتجاه بلدة التمانعة، مؤكدا أن تعزيزات عسكرية كبيرة دفع بها الجيش وبدأت بالتوافد إلى منطقة الاشتباكات على محور سكيك.

    وفي السياق، نفذ الطيران الحربي السوري الروسي المشترك سلسلة من الغارات الجوية باتجاه مدينة الهبيط بريف إدلب الجنوبي.

    وتمكنت قوات الجيش السوري من أسقاط طائرة مسيرة تابعة للمجموعات المسلحة محملة بقنابل شديدة الانفجار على محور قرية (الجيسات) جنوب بلدة (الزكاة) جنوب إدلب.

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يقتحم ريف إدلب الجنوبي ويطوق مسلحي النصرة في الهبيط
    الجيش السوري ينوع مفاجآته لمسلحي "النصرة" ويحرر تل وبلدة سكيك جنوب إدلب
    خبير عسكري: الجيش السوري يوجع الإرهابيين بالسيطرة على "مثلث الموت"
    خبير عسكري : انتصارات الجيش السوري وضعت "الأمريكي والتركي" في مأزق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook