Widgets Magazine
09:10 15 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    محمد علي الحوثي

    الحوثي: حصار الدريهمي عنوان لفشل السلام ودليل على عدم وجود نوايا حسنة

    المركز الإعلامي للثورة
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    130
    تابعنا عبر

    اتهم القيادي في جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، محمد علي الحوثي، اليوم الثلاثاء، التحالف العربي والجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، بمواصلة حصار مدينة الدريهمي في محافظة الحديدة غربي اليمن.

    القاهرة - سبوتنيك. قال محمد الحوثي، وهو رئيس اللجنة الثورية العليا في "أنصار الله"، بتغريدة على "تويتر": "يبقى حصار الدريهمي عنوانا لفشل السلام ودليلا على عدم وجود نوايا حسنة".

    وأضاف "الحصار جريمة حرب، واستمراره تأكيد للإصرار على الجريمة".

    وخاطب الحوثي الأمم المتحدة، منتقداً: "القافلة التي أرسلتموها قبل عدة أشهر لا تكفي للمحاصرين طوال الوقت، وإذا كنتم عاجزين عن إيصال الغذاء والدواء فأعلنوا للعالم ذلك".

    وكان عضو المكتب السياسي لحركة "أنصار الله"، محمد البخيتي، كشف عن أن سبب الصراع بين القوات الموالية للإمارات وأنصار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في عدن، هو التنافس السعودي الإماراتي على تقاسم المصالح في المحافظات اليمنية المحتلة.

    وأوضح البخيتي أن تقسيم اليمن إلى دويلات يمثل مصلحة إماراتية وسعودية، لأن ذلك يضعف اليمن ويمكن دول العدوان من تحقيق أطماعها وأهدافها، وبالتالي اليمن لا يواجه فقط خطر التقسيم إلى دولتين بل إلى دويلات، بحسب وكالة "تسنيم" الإيرانية.

    وأحكمت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، مساء السبت، قبضتها على عدن التي تتخذها حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي عاصمة مؤقتة، بسيطرتها على قصر معاشيق الرئاسي في مديرية صيرة، عقب اقتحامها مقرات اللواء 39 مدرع واللوائين الثالث والرابع الحماية الرئاسية ومقر الحكومة اليمنية، إثر معارك متواصلة لليوم الرابع على التوالي، وأوقعت العديد من القتلى والجرحى بينهم مدنيون.

    انظر أيضا:

    إيران تعزي الحوثي بمقتل شقيقه: دليل ضعف المعتدين
    التحالف العربي: خلافات بين قيادات "أنصار الله" وراء مقتل شقيق عبد الملك الحوثي
    التحالف العربي يعلن إسقاط طائرة أطلقها الحوثيون من صنعاء باتجاه السعودية
    رسالة من الحوثي إلى خامنئي... والأخير يفتح النار على السعودية والإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik