Widgets Magazine
17:05 23 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    إمرأة تتعرض للضرب من قبل إسرائيليين، المسجد الأقصى – القدس - فلسطين

    الرئاسة الفلسطينية تحذر من مغبة المساس بالوضع القائم في المسجد الأقصى

    © AFP 2019 / AHMAD GHARABLI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    حذرت الرئاسة الفلسطينية من خطورة فرض وقائع جديدة في المسجد الأقصى في ظل اقتحامات المستوطنين المتكررة له والدعوة لتقسيمه زمانيا ومكانيا بتحديد أوقات لليهود وأخرى للمسلمين.

    رام الله - سبوتنيك. قالت الرئاسة الفلسطينية، في بيان صحافي اليوم الأربعاء، "نحذر من مغبة المساس بالوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك ونستنكر تصريحات ما يسمى بوزير الأمن الداخلي في الحكومة الإسرائيلية التي دعا فيها لتغيير الوضع التاريخي القائم في الحرم القدسي".

    وأضافت: "ندين هذه التصريحات الرامية لزيادة التوتر وتأجيج مشاعر الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية".

    وأكدت الرئاسة الفلسطينية أن المسجد الأقصى المبارك خط أحمر لن يقبل المساس به إطلاقاً.

    وتابعت الرئاسة الفلسطينية قائلة إن "الحكومة الإسرائيلية تتحمل مسؤولية الاستفزازات والاعتداءات المتواصلة على الأماكن الدينية في مدينة القدس المحتلة خاصة ضد المسجد الأقصى المبارك".

    وطالبت الرئاسة المجتمع الدولي بالتدخل للضغط على إسرائيل لوقف هذه المحاولات والتي إن استمرت ستؤدي إلى وضع لا يمكن السيطرة عليه أو تحمل نتائجه الخطيرة.

    وأضح البيان إن "القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس على تنسيق كامل ومتواصل مع الجهات المختلفة ذات العلاقة لوقف الاعتداءات التي يقوم بها المتطرفون اليهود بحماية الحكومة الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك".

    كان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد أردان، قد دعا في تصريحات صحافية أمس الثلاثاء، إلى تغيير الوضع القائم في القدس، حتى يتمكن اليهود من أداء الصلاة في الحرم القدسي.

    وقال إردان، وفقا لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، "أعتقد أن هناك ظلما لليهود في الوضع القائم السائد منذ عام 1967، ويجب العمل على تغييره حتى يتمكن اليهود في المستقبل أيضا من الصلاة في جبل الهيكل".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik