05:56 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    كشف مصدر قيادي بقوي إعلان الحرية والتغيير، أن الدكتورة فدوى عبد الرحمن علي طه، تعد إحدى المرشحات بقوة بنيل مقعد في مجلس السيادة خلال الفترة الانتقالية في السودان.

    الخرطوم - سبوتنيك. ولم يكشف ذات المصدر عن بقية الأسماء الأربعة المرشحة من قبل قوى الحرية والتغيير للمقاعد الخمسة المخصصة لقوى الحرية والتغيير، حسب اتفاقية الوثيقة الدستورية التي وقعت بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى اعلان الحرية والتغيير في الرابع من أغسطس / آب الجاري.

    وقال مصدر رفيع بقوي الحرية والتغيير، اليوم الجمعة، في تصريح خاص لـ "سبوتنيك"، أن "الدكتورة فدوى عبد الرحمن علي طه، أحد المرشحات الخمسة بقوى الحرية والتغيير للنيل من مقعد بالمجلس السيادي للفترة الانتقالية في السودان".

    ويعقد المجلس السيادي بقوى الحرية والتغيير اجتماعا مساء، اليوم الجمعة، للنظر واعتماد الأسماء الأعضاء الذين سيحوزون على خمسة مقاعد بمجلس السيادة مقابل مقاعد العسكريين الخمسة بمجلس السيادة إضافة لمقعد الحادي عشر من قبل المدنيين يتم الاتفاق حول تعيينه بالتشاور بين العسكريين وقوي الحرية والتغيير.

    ويشهد غدا السبت الإعلان عن تشكيل مجلس السيادة وحل المجلس العسكري، فيما سيشهد اليوم التالي أداء أعضاء مجلس السيادة اليمين الدستوري.

    كما يؤدي رئيس الوزراء اليمين الدستوري في 21 أغسطس.

    وأعلن تجمع المهنيين السودانيين، عن اتفاق هياكل قوى الحرية والتغيير على تولى عبد الله حمدوك، رئاسة الوزراء خلال الفترة الانتقالية.

    ويشهد السودان اضطرابات متواصلة منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 - 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

    انظر أيضا:

    السودان... لجنة الترشيحات في قوى الحرية والتغيير تستكمل ترشيح أعضائها للمجلس السيادي
    الخارجية المصرية تكشف ما دار خلال اجتماع قوى الحرية والتغيير في القاهرة
    قوى الحرية والتغيير تختار اليوم أعضاءها في المجلس السيادي
    بيان من قوى إعلان الحرية والتغيير السودانية حول اجتماعات القاهرة
    الكلمات الدلالية:
    اتفاق السودان, المجلس العسكري الانتقالي, قوى الحرية والتغيير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook