09:50 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش اليمني، اليوم الأحد، استعادة قرى من قبضة جماعة أنصار الله "الحوثيين"، في محافظة صعدة الحدودية مع السعودية.

    القاهرة ـ سبوتنيك. ونقل موقع الجيش اليمني "26 سبتمبر"، عن أركان حرب اللواء الخامس حرس حدود، العميد محمد الباهلي، إن "القوات سيطرت على قرى قماحل والقحلة وزماحل وآل معيض والجبل الأسود في مديرية باقم شمال صعدة".

    وأشار الباهلي إلى "أن المدفعية دمرّت تعزيزات للحوثيين كانت في طريقها إلى مناطق المواجهات".

    وأكد "سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين وتدمير آليات تابعة لهم خلال المعارك".

    ولفت إلى "انتزاع الفرق الهندسية كميات كبيرة من الألغام والعبوات الناسفة زرعها الحوثيون في محاولة لإعاقة تقدم الجيش".

    وكانت قوات الحكومة اليمنية أعلنت، السبت، استعادة قرية خشبان والسيطرة النارية على قرية آل حسن في مديرية باقم، وقطع خطوط إمداد الحوثيين إلى مركز المديرية وتأمين المناطق والمرتفعات المحيطة بها.

    هذا وتدور على الأراضي اليمنية، منذ أكثر من 4 سنوات، معارك عنيفة بين جماعة أنصار الله وقوى متحالفة معها من جهة، وبين الجيش اليمني مدعوما بتحالف عسكري من دول عربية وإسلامية تقوده السعودية من جهة أخرى.

    ويسعى التحالف وقوات الجيش، الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، لاستعادة مناطق سيطرت عليها "أنصار الله" في كانون الثاني/يناير من العام 2015.

    وبات اليمن، بفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم، فبحسب بيانات الأمم المتحدة، قتل وجرح مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين نتيجة للنزاع في اليمن؛ كما يحتاج نحو 22 مليون شخص، يشكلون 75 بالمئة من السكان، إلى المساعدة والحماية الإنسانية.

    انظر أيضا:

    أكاديمي يمني: هذا هو مصير الرئيس هادي وحكومته بعد حوار الرياض
    نائب رئيس الانتقالي بجنوب اليمن لـ"سبوتنيك": لم يكن أمامنا خيار سوى الحسم في عدن
    وزير يمني يعلق على التبادل الدبلوماسي بين طهران والحوثيين
    الداخلية اليمنية تعلق العمل بسلطات الجوازات بعد تمرد قوات الانتقالي الجنوبي
    قيادي بـ"الانتقالي الجنوبي": لن نقبل بـ"الإخوان" على أرض الجنوب اليمني 
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, أنصار الله, الجيش اليمني, السعودية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik