Widgets Magazine
01:07 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    تمرين إطلاق صاروخ مضاد للطائرات

    "أنصار الله" تعلن إلحاق خسائر بقوات يمنية بقصف صاروخي في عسير

    © Sputnik . Alexey Kudenko
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، اليوم الأحد، مقتل وإصابة العديد من العسكريين اليمنيين، بقصف ومواجهات في قطاع عسير جنوب غربي السعودية.

    القاهرة - سبوتنيك. ونقلت قناة "المسيرة" الناطقة باسم "أنصار الله"، عن مصدر عسكري، أن الجماعة استهدفت بـ 6 صواريخ محلية الصنع نوع "زلزال1 " مداه 3 كيلو مترات، تجمعات عسكرية يمنية قبالة منفذ علب البري الحدودي في عسير.

    ووفقاً للمصدر، أوقع القصف الصاروخي أعداداً كبيرة من القتلى والجرحى في صفوف القوات اليمنية.

    في السياق، أشار المصدر إلى مقتل وإصابة العديد من العسكريين اليمنيين أثناء تصدي "أنصار الله" لزحف نفذته قوات يمنية من مسارين بغطاء جوي من طيران التحالف قبالة منفذ علب.

    وذكر أن قتلى وجرحى آخرين سقطوا من الجنود اليمنيين بكمين نصبته "أنصار الله" بعبوة ناسفة قبالة المنفذ الحدودي في عسير.

    في قطاع نجران، شنت "أنصار الله" عملية هجومية على مواقع لقوات يمنية في رشاحة، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفها واغتنمت الجماعة خلالها أسلحة، حسب "المسيرة".

    وتدور على الأراضي اليمنية، منذ أكثر من 4 سنوات، معارك عنيفة بين جماعة أنصار الله وقوى متحالفة معها من جهة، وبين الجيش اليمني مدعوما بتحالف عسكري من دول عربية وإسلامية تقوده السعودية من جهة أخرى.

    ويسعى التحالف وقوات الجيش، الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، لاستعادة مناطق سيطرت عليها "أنصار الله" في كانون الثاني/يناير من العام 2015.

    وبات اليمن، بفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم، فبحسب بيانات الأمم المتحدة، قتل وجرح مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين نتيجة للنزاع في اليمن؛ كما يحتاج نحو 22 مليون شخص، يشكلون 75 بالمئة من السكان، إلى المساعدة والحماية الإنسانية.

    انظر أيضا:

    بيان من أرامكو عقب إعلان "أنصار الله" استهدافها بالطائرات
    "أنصار الله" تعقد اجتماعا مع سفراء 4 دول أوروبية في طهران
    زعيم "أنصار الله" يخرج عن صمته بشأن أحداث عدن
    الجيش اليمني يعلن استعادة قرى من قبضة "أنصار الله" على حدود السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik