13:46 GMT06 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    102
    تابعنا عبر

    عقد الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، اجتماعا استثنائيا في الرياض، اليوم الاثنين، مع رئيسي مجلسي النواب والوزراء، ووزيري الداخلية والدفاع، لبحث التطورات في مدينة عدن، جنوبي اليمن.

    وأفادت رئاسة الجمهورية اليمنية، بحسب وكالة "سبأ"، بأن الرئيس هادي "عقد اجتماعا استثنائيا لقيادات الدولة ضم نائبه الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس مجلس النواب سلطان البركاني ورئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبد الملك ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري ووزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي".

    وأوضحت الرئاسة أن الرئيس هادي "استعرض جملة التطورات على الساحة الوطنية وتداعيات التمرد المسلح الذي شهدته العاصمة المؤقتة عدن من قبل التشكيلات الأمنية والعسكرية التابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي".

    وثمن الرئيس اليمني، بحسب البيان، "ثمن الاجتماع الموقف المميز والصادق للمملكة العربية السعودية... وجهودها المخلصة لإنهاء حالة التمرد الانفصالي وعودة الأمور إلى نصابها".

    ووجه الرئيس اليمني الحكومة بـ "الانعقاد الدائم للتعاطي مع تداعيات هذا التمرد وإفشال كل ما من شأنه حرف البوصلة عن مواجهة التهديد الأساسي الإيراني المتمثل بمليشيات الحوثي والعمل على مضاعفة الجهود للتخفيف من معاناة أبناء شعبنا اليمني في كل المناطق اليمنية".

    وأكد أن "الاجتماع على استمراره في متابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية قائد التحالف العربي لدعم الشرعية بإنهاء التمرد وعودة الأمور إلى نصابها من خلال انسحاب المليشيات المتمردة من كل المؤسسات والمواقع و المعسكرات وعودة القوات الشرعية إلى مواقعها في العاصمة المؤقتة عدن وكذا عودة الحكومة وكل المؤسسات للعمل من داخلها لخدمة المواطن اليمني".

    انظر أيضا:

    صحيفة: عدد كبير من المسؤولين الحكوميين يغادرون عدن
    زعيم "أنصار الله" يخرج عن صمته بشأن أحداث عدن
    نائب رئيس "الانتقالي الجنوبي": هناك دعم إقليمي ودولي لسيطرة المجلس على عدن
    اليمن... قيادي بالانتقالي يوضح الموقف من الحوثيين بعد أحداث عدن
    نائب رئيس الانتقالي بجنوب اليمن لـ"سبوتنيك": لم يكن أمامنا خيار سوى الحسم في عدن
    الكلمات الدلالية:
    عبدربه منصور هادي, أخبار اليمن, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook