Widgets Magazine
04:58 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    بوتين وماكرون

    سفير فرنسي سابق لدى موسكو: لا يمكن تجاهل روسيا على الساحة الدولية

    © Sputnik . Илья Питалев
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    اعتبر سفير فرنسا الأسبق لدى روسيا، جان دو غلينياستي، أن العلاقات بين روسيا وفرنسا ليست جيدة، لكنها ليست متوترة.

    باريس - سبوتنيك. وأكد غلينياستي، اليوم الاثنين، أن روسيا لاعب رئيسي على الساحة الدولية ولا يمكن تجاهلها.

    وقال دو غلينياستي، بتصريحات لوكالة "سبوتنيك" قبل ساعات قليلة من لقاء يجمع بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في قلعة بريغانسون، المقر الصيفي لماكرون جنوبي البلاد.

    وكان ماكرون قد دعا نظيره الروسي لزيارة فرنسا، حيث من المنتظر أن يستقبله اليوم الاثنين في مقره الصيفي وذلك قبل خمسة أيام، على انعقاد قمة مجموعة السبع في بلدة بياريتس، جنوبي فرنسا، التي لن تشارك فيها روسيا.

    وقال دو غلينياستي، الذي شغل منصب سفير فرنسا في روسيا بين عامي 2009 و2013 ويشغل حاليا منصب مستشار ومدير أبحاث في معهد العلاقات الدولية والاستراتيجية في باريس، لـ"سبوتنيك" "العلاقة بين فرنسا وروسيا ليست متوترة، بالطبع هذه العلاقة ليست في أحسن أحوالها وليست جيدة حاليًا لكن لا يمكن وصفها بالمتوترة".

    وتابع "العلاقة بين روسيا والدول الغربية حاليا سيئة، لكن العلاقة مع فرنسا تبقى أفضل من باقي الدول"، مذكرا بالزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف إلى مدينة لوهافر الفرنسية أواخر شهر يونيو/ حزيران الماضي حيث استقبله نظيره الفرنسي إدوار فيليب.

    وقال "زيارة ميدفيديف إلى فرنسا كانت مثيرة للاهتمام خاصة بعد أن أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب عن استئناف الحوار بين البلدين بصيغة 2+2 على مستوى وزيري الخارجية والدفاع، ولهذا السبب أقول إن العلاقة ليست جيدة لكنها ليست متوترة".

    وأكد دو غلينياستي على الدور المحوري، الذي تلعبه روسيا على الساحة الدولية إذ تعدّ لاعبا أساسيا لا يمكن تجاهله.

    وردًا على سؤال يتعلق بدلالات المبادرة التي اتخذها ماكرون بدعوة نظيره بوتين لفرنسا قال دو غلينياستي "روسيا لاعب أساسي على الساحة الدولية وهي معنية بالأزمات ويجب أخذ رأيها وسياساتها بعين الاعتبار ولهذا السبب يجري لقاء اليوم على أعلى مستوى بين البلدين".

    وتابع "هناك أيضا قضايا اقتصادية تهم البلدين وتجمعهما لهذا السبب يجب الحفاظ على العلاقة لكي لا تنطفئ".

    واعتبر دو غلينياستي الذي شغل العديد من المناصب خلال مسيرته الطويلة (سفير فرنسا في السنغال وفي البرازيل وفي روسيا ومستشار البعثة الفرنسية الدائمة في الاتحاد الأوروبي)، اعتبر أن هناك عوامل خارجية دولية سهّلت اللقاء بين الزعيمين وأعطته أهمية.

    وحول هذا الموضوع قال "من الواضح أن الوضع الدولي الراهن يتغيّر فالولايات المتحدة اتخذت في سياستها منحى مختلفا ولهذا السبب تتخذ روسيا أهميةً بالنسبة لفرنسا والدول الأوروبية".

    وتعليقا على سؤال يتعلق باحتمال تغيّر العقيدة الفرنسية في التعامل مع روسيا، قال دو غلينياستي "بوتين وماكرون يبحث كل واحد منهما عن مصلحة بلده وهذا شيء طبيعي، وهما يتفقان حول بعض المسائل ويختلفان حول أخرى. عبر لقائهما اليوم سيحاول الزعيمان التأكيد على نقاط الالتقاء مثل الملف النووي الإيراني كما سيحاولان حل نقاط الخلاف".

    انظر أيضا:

    بوتين يلتقي ماكرون يوم 19 أغسطس القادم
    ماكرون يؤيد مبادرة كييف عقد لقاء "رباعية نورماندي" وينسق مع بوتين وميركل
    الكرملين: بوتين بصدد زيارة فرنسا وبحث القضايا المختلفة مع ماكرون
    بوتين وماكرون يبحثان الاتفاق النووي الإيراني وسوريا وشرقي أوكرانيا
    الكلمات الدلالية:
    قمة السبع الكبار, فرنسا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik