23:31 GMT16 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    356
    تابعنا عبر

    أعلن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، مساء السبت، أن مقاتلات إسرائيلية استهدفت قوات إيرانية قرب دمشق.

    وقال المتحدث، إن "الغارات استهدفت عناصر في فيلق القدس خلال إعدادهم لإطلاق طائرات مسيرة على إسرائيل".

    من جانبه، أكد رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، أن استهداف فيلق القدس في العاصمة السورية دمشق تم بجهد عملياتي كبير.

    وكتب نتنياهو على "تويتر"، اليوم السبت: "استهداف فيلق القدس في العاصمة السورية دمشق تم بجهد عملياتي كبير"، مضيفا: "أصدرت تعليمات للاستعداد لكل سيناريو وسنواصل العمل ضد إيران والمنظمات التابعة لها بتصميم ومسؤولية للحفاظ على أمن إسرائيل".

    ونشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، صورا ومقاطع فيديو قالت إنها لتصاعد الدخان من مناطق تابعة "لفليق القدس" والتي قصفها الجيش الإسرائيلي. 

    وتجدر الإشارة إلى أن مقطع الفيديو ذاته، الذي نشرته القناة الـ 13 الإسرائيلية، كان قد ظهر على شبكة الإنترنت منذ نحو عام.

    وكانت إسرائيل قد هاجمت، بالصواريخ، أهدافا في سوريا، قالت دمشق إنها تصدت لها عبر دفاعها الجوي.

    وأكدت أن المضادات الجوية تمكنت من إسقاط عددا من الصواريخ الإسرائيلية بعد التعامل معها في سماء المنطقة الجنوبية الغربية لسوريا.

    وقال مراسل "سبوتنيك": "إن العدوان الإسرائيلي لا يزال مستمرا حتى الآن والدفاعات الجوية السورية تواصل تصديها الكثيف في سماء سماء القسم المحرر من الجولان أقصى جنوب غرب سوريا عند المثلث السوري اللبناني مع الجولان المحتل".

    وقال مصدر عسكري لـ"سبوتنيك": "إنه في تمام الساعة الحادية عشر والنصف، رصدت وسائط دفاعنا الجوي أهدافا معادية قادمة من فوق الجولان باتجاه محيط دمشق"، مضيفا: "على الفور تم التعامل مع العدوان بكل كفاءة وحتى الآن تم تدمير غالبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية".

    انظر أيضا:

    وزير خارجية إسرائيل: القصف الجوي في سوريا يهدف إلى "قطع رأس الأفعى"
    "المقاتلون يردون قريبا".. إيران تعلق على ضربات جوية إسرائيلية في سوريا
    إعلام: الطيران الحربي الإسرائيلي ينفذ "غارات وهمية" في لبنان
    إسرائيل تغلق المجال الجوي في الجولان المحتل
    حزب الله: لم نسقط الطائرات الإسرائيلية وإحداها كانت مفخخة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook