Widgets Magazine
17:36 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن

    الدفاع اليمنية تتهم الإمارات بتقديم الدعم العسكري والمالي للمجلس الانتقالي الجنوبي

    FAWAZ SALMAN
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    جددت وزارة الدفاع وهيئة الأركان اليمنية، اليوم الأحد، اتهامها للإمارات العربية المتحدة بدعم ما وصفته بـ"تمرد" المجلس الانتقالي الجنوبي، وذلك بالسلاح والأموال.

    القاهرة - سبوتنيك. ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبث من الرياض وعدن، قالت وزارة الدفاع في بيان، إن "الجيش الوطني وبمساندة قوات الأمن تصدت يوم الأربعاء الماضي لهجوم مسلح على مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والأمنية في مدينة عتق بمحافظة شبوة وذلك استمرارا لخطة التمرد المسلح الذي بدأته مليشيا ما يسمى بالمجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن وأبين".

    وأضافت أن "السلطة المحلية في محافظة شبوة بذلت كل الجهود الممكنة لتجنب تلك المواجهات استجابة لدعوات التهدئة التي تقودها المملكة العربية السعودية، إلا ان ميليشيا التمرد استمرت في مخططها وتصعيدها وحشدها العسكري".

    وأشارت إلى "أن الجيش الوطني وانطلاقا من مهامه الدستورية تصدى للتمرد خلال اليومين الماضية واستطاع تحقيق السيطرة الكاملة على مدينة عتق وتطهير كافة مؤسسات الدولة ومعسكراتها".

    وذكرت أنها "رصدت قيام ميليشيا التمرد بعملية تحشيد لعناصرها من أكثر من محافظة لتكرار المحاولة في أكثر من مدينة، بدعم عسكري ولوجستي ومالي من قبل الإمارات رغم دعوات الحكومة ومطالبتها بشكل واضح وصريح إيقاف ذلك الدعم لما يمثله من تهديد لأمن اليمن ووحدته واستقراره".

    وأكدت أن:

    "الجيش الوطني سيواصل تصديه الحازم لهذا التمرد الذي يضر بالمصلحة العليا لليمن ولا يخدم أهداف التحالف العربي الذي جاء لإعادة الشرعية والمحافظة على وحدة اليمن وسلامة أراضيه".

    كما أكدت وزارة الدفاع ان "ما يحصل من تمرد مسلح لن يحرف بوصلتها الأساسية في محاربة المشروع الإيراني والمليشيات الحوثية".

    وختم بيان الدفاع اليمنية بالقول: "إننا وبمساندة أشقائنا في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في جبهة واحدة ويجمعنا سويا رابط الدم المشتركة والتاريخ والعقيدة ووحدة المصير".

    يذكر أن وزير النقل اليمني صالح الجبواني أعلن في وقت سابق أن الحكومة اليمنية توجهت بطلب للرئيس عبد ربه منصور هادي، يتضمن وقف مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، محملا إياها المسؤولية الكاملة عن الأحداث التي جرت في عدن وجنوب البلاد.

    وقال الجبواني في حديث لوكالة "سبوتنيك": "الحكومة في بيانها أمس حملت المسؤولية الكاملة للإمارات عن كل ما يجري ورفعت رسالة للرئيس هادي بشأن إعفاء الإمارات من استمرار مشاركتها في التحالف العربي في اليمن".

    وكانت الإمارات أعربت عن "أسفها الشديد ورفضها القاطع جملة وتفصيلا لجميع المزاعم والادعاءات التي وُجهت إليها حول التطورات في عدن، مجددة موقفها الثابت كشريك في التحالف، والعازم على مواصلة بذل قصارى جهودها لتهدئة الوضع الراهن في جنوب اليمن".

    وأكدت الإمارات في بيان "قلقها البالغ الذي عبرت عنه في تصريح رسمي قبل أيام، إزاء المواجهات المسلحة في عدن بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، وعلى دعوتها للتهدئة وعدم التصعيد من أجل الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين اليمنيين".

    وسيطرت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات في العاشر من أغسطس/ آب الجاري على عدن، بعد إحكام قبضتها على القصر الرئاسي ومعسكرات الجيش اليمني ومقر الحكومة، إثر مواجهات مع قوات موالية للرئيس هادي استمرت أربعة أيام خلفت نحو 40 قتيلا و260 جريحا، حسب الأمم المتحدة.

    انظر أيضا:

    مجلس الشورى اليمني: نطالب الإمارات بـ"الوقف الفوري لدعم الانتقالي الجنوبي"
    سفير يمني: خطر الإمارات على اليمن أكبر من إيران
    الدفاع اليمنية تتهم الإمارات بتقديم الدعم العسكري والمالي للمجلس الانتقالي الجنوبي
    يدعون أن الإمارات تريد تقسيم اليمن... فما حقيقة ذلك وما مصلحتها منه
    الإمارات: السعودية من يقرر استمرار دورنا في اليمن ضمن التحالف العربي
    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik