21:39 GMT06 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بعد ساعات من استقالتها على خلفية حادث تدافع أدى لمقتل خمسة أشخاص، أعلنت وزيرة الثقافة الجزائرية، مريم مرداسي، استعدادها لتولي منصب رسمي جديد دون أن تكشف عن تفاصيل.

    وكانت مرداسي تقدمت أمس باستقالتها والتي قالت الرئاسة الجزائرية، في بيان، إن الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح قد قبلها.

    وكتبت مرداسي، على صفحتها بموقع فيسبوك عقب الاستقالة بسبب مقتل خمسة أشخاص في حفل غنائي يوم الخميس الماضي بملعب رياضي، "استقيل من الوزارة التي تشوه سمعتي وصورتي، لن أقبل أن يمسح في ما لم أفعل. تشرفت بخدمة وطني الحبيب... الوداع".

    لكنها عادت بعد ساعات قليلة لتعلن عن إسناد منصب جديد لها في الدولة لم تسمه. وذكرت وسائل إعلام محلية أنها ستعين مستشارة لرئيس الجمهورية.

    وكتبت "شكرا لرئيس الدولة ولكل الزملاء الذين عملت معهم في الطاقم الحكومي، والآن أتمنى أن يوفقني الله في المنصب الجديد الذي سوف أتقلده بعد تسليم منصبي للوزير الذي سوف يعينه رئيس الدولة خلال هذه الأيام، وأتمنى أن أنجح في هذه المهمة الوطنية وأُشرف منصبي".

    انظر أيضا:

    منسق منتدى الحوار في الجزائر: القوى السياسية متمسكة بالمنتدى وبعمله كقاعدة للحوار
    الجيش الجزائري يكشف مخبأ أسلحة على الحدود الجنوبية للبلاد
    عمار بليحمر: أغلبية الحراك متمسكة بإقصاء رؤساء أحزاب المولاة بالجزائر
    إنهاء مهام المدير العام للأمن الوطني الجزائري
    استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد وفاة 5 أشخاص في حادث تدافع بحفل غنائي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجزائر, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook