Widgets Magazine
02:23 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الجيش اليمني - القوات اليمنية في تعز، اليمن أغسطس/ آب 2018

    اشتباكات بين الجيش اليمني والمجلس الانتقالي في أبين

    © REUTERS / Anees Mahyoub
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

     اندلعت، اليوم الثلاثاء، مواجهات بين الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، في محافظة أبين، جنوبي البلاد.

    القاهرة – سبوتنيك. أفاد مصدر عسكري يمني لوكالة "سبوتنيك"، بأن الجيش اليمني شن عقب فشل مفاوضات تسليم مدينة زنجبار عاصمة أبين، من دون قتال، هجوماً على مدخلها الشرقي، اندلعت على إثره مواجهات عنيفة بين الطرفين".

    وأضاف أن قوات "الحزام الأمني" ووحدات الدعم والإسناد صدت هجوم الجيش اليمني، عقب نقلها عتاداً ثقيلاً إلى تخوم مدينة زنجبار، لافتاً إلى تراجع قوات الجيش باتجاه مدينة شقرة التي سيطرت عليها في وقت سابق اليوم.

    وفي السياق نفسه، استعاد الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، مساء أمس الاثنين، مناطق من قبضة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، في محافظة أبين جنوب اليمن، بعد أيام من سقوطها بيده.

    وقال مصدر عسكري يمني:

    إن قوات ضخمة من الجيش اليمني بينها اللواء الخامس مشاة و115 و103 مشاة والقوات الخاصة تتقدم من محورين باتجاه مديرية زنجبار مركز محافظة أبين للسيطرة عليها.

    وأضاف أن القوات المتقدمة تضم عربات وآليات وتمكنت من السيطرة على مديرية أحور وأجزاء من مديريتي المحفد ومودية، ووصلت إلى تخوم منطقة العرقوب في مديرية خنفر القريبة من زنجبار.

    وذكر أن قوات "الحزام الأمني" وألوية الدعم والاسناد دفعت بتعزيزات إلى مدينة زنجبار للتصدي لزحف الجيش اليمني.

    وكانت قوات "الحزام الأمني" التابعة للمجلس الانتقالي، تمكنت الثلاثاء، من السيطرة على مدينة زنجبار عاصمة أبين بعد اسقاطها معسكري قوات الأمن الخاصة والشرطة العسكرية في مديريتي زنجبار وخنفر.

    انظر أيضا:

    الجيش اليمني يتقدم باتجاه مركز محافظة أبين
    "أنصار الله" يقصفون الجيش اليمني في الجوف وحجة بـ 6 صواريخ
    انضمام لواءين من قوات المجلس الانتقالي إلى الجيش اليمني في شبوة
    الجيش اليمني يستعيد موقعا عسكريا ويأسر قياديا من قوات المجلس الانتقالي
    الكلمات الدلالية:
    أبين, المجلس الانتقالي اليمني, الجيش اليمني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik