02:30 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    تركي المالكي

    التحالف العربي يعلن سقوط صاروخ باليستي للحوثيين في محافظة صعدة اليمنية 

    © REUTERS / FAISAL AL NASSER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن التحالف العسكري بقيادة السعودية في اليمن، سقوط صاروخ باليستي داخل الأراضي اليمنية، موجها الاتهام لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، عما أسماه بـ"استخدام الأعيان المدنية" لإطلاق الصواريخ على المملكة.

    القاهرة – سبوتنيك. ووفقا للناطق الرسمي باسم قوات التحالف العقيد تركي المالكي، الذي نقلت عنه وكالة الأنباء السعودية (واس)، قوله: "المليشيا الحوثية أطلقت، مساء اليوم الثلاثاء، صاروخا بالستيا من محافظة عمران / مديرية حرف سفيان، باستخدام الأعيان المدنية لمكان الإطلاق، وسقط بعد إطلاقه داخل الأراضي اليمنية، في محافظة صعده".

    وجدد المالكي اتهامه للحوثيين بـ"انتهاك القانون الدولي الإنساني"، عبر إطلاق الصواريخ البالستية وسقوطها عشوائيا على المدنيين وكذلك التجمعات السكانية، ما يهدد حياة العشرات من المدنيين، مؤكدا عزم قوات التحالف على اتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة لتحييد وتدمير القدرات البالستية الحوثية.

    وأعلن المالكي، في وقت سابق من اليوم، تمكن قوات التحالف من اعتراض وإسقاط طائرة دون طيّار بالمجال الجوي للجمهورية اليمنية، أطلقتها "أنصار الله".

    وكان وسائل إعلام تابعة للحوثيين، أعلنت، أمس الاثنين، عن تنفيذ هجوما واسعا بعدد من الطائرات المسيرة على "هدف عسكري" في العاصمة السعودية الرياض.

    وقال الناطق العسكري للقوات الموالية للحوثيين، العميد يحيى سريع، وفقا لما نقلت "المسرة نت": "الطيران المسير نفذ هجوما واسعا بعدد من طائرات صماد 3 على هدف عسكري هام في عاصمة السعودية الرياض".

    كما أشار إلى تنفيذ قواته "عملية واسعة جدا"، قبلها، معتبرا أنها "الأولى والأكبر بالأسلحة البالستية المتوسطة"، منذ بدء التدخل العسكري لقوات "التحالف" في النزاع اليمني، في 2015.

    وقال سريع: "أطلقت القوة الصاروخية عشرة صواريخ بالستية نوع بدر 1، استهدفت مرابض الطائرات الحربية والأباتشي في مطار جيزان الإقليمي ومواقع عسكرية أخرى في جيزان".

    وأعلنت قوات "التحالف"، وقتها، عن اعتراض وإسقاط 6 صواريخ باليستية في سماء جازان، ووجهت أصابع الاتهام إلى "الحوثيين"، وحملتهم المسؤولية عن استهداف الأعيان المدنية في المملكة.

    وتقود السعودية، منذ مارس / آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها الجماعة أواخر عام 2014.

    وتنفذ جماعة "أنصار الله" هجمات متكررة بطائرات دون طيار، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وعلى أراضي المملكة.

    وتسببت غارات التحالف، وكذلك القصف المتبادل بين قوات الحكومة اليمنية المدعومة من "التحالف"، والقوات المتحالفة مع الحوثيين، بسقوط مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين، بين قتلى وجرحى، فضلا عن تدمير البنية التحتية لليمن، وانتشار الأوبئة والأمراض، والمجاعة في بعض المناطق.

    ووفقا لإحصائيات الأمم المتحدة، فإن نحو 24 مليون شخص، يمثلون 75 بالمئة من سكان اليمن، أصبحوا بحاجة إلى الحماية والمساعدة الإنسانية.

    انظر أيضا:

    الرئيس اليمني للمبعوث الأممي: نتجاوز تداعيات أحداث عدن وأبين وشبوة
    الرياض تجدد دعوتها لاستضافة اجتماع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي
    اشتباكات بين الجيش اليمني والمجلس الانتقالي في أبين
    مصدر عسكري: "أنصار الله" تسيطر على مواقع شرق صعدة بمواجهات مع الجيش اليمني
    الكلمات الدلالية:
    صعدة, السعودية, اليمن, قوات التحالف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik