07:46 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    انتشر على موقع "يوتيوب" مقطع فيديو قيل إنه للطائرة المسيرة الإسرائيلية تحلق في الضاحية الجنوبية لبيروت قبل دقائق من سقوطها في المنطقة.

    وسقطت الطائرتان الإسرائيليتان قرب مبنى الإعلام المركزي التابع لحزب الله في الضاحية الجنوبية.

    وكشفت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الخميس، عن معلومات جديدة بشأن الطائرات المسيرة الإسرائيلية التي سقطت في الضاحية الجنوبية والتحقيقات التي تجري من قبل "حزب الله" والسلطات اللبنانية.

    وأشار موقع "ليبانون ديبايت" اللبناني نقلا عن مصادر خاصة مطلعة على التحقيق، أن هناك فرضيات تقول إن عملية إطلاق الطائرات المسيرة وتوجيهها إلى الضاحية الجنوبية لبيروت تمت من الداخل اللبناني وليس من البحر.

    وبحسب المصادر، التحقيقات توصلت بعد دراسة الطائرات إلى عدم إمكانية إقلاع الطائرة من البحر نحو الضاحية الجنوبية وصعوبة التحكم بها من البحر، نظراً لقدرات الطائرات التي سقطت والتي لا يمكن التحكم بها بدقة من مدى يتجاوز الـ 10 كلم.

    وأضافت المصادر أن خيار البحر سقط مع كشف قدرات الطائرات المسيرة الإسرائيلية، ويدور التحليل والكلام عن احتمال إطلاق الطائرة وتشغيلها والتحكم بها من منطقة مرتفعة تشرف على مكان الاستهداف والاعتقاد يشير الى التلال المواجهة للضاحية التي تقع من جهة الشرق.

    وعلّق الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، على سقوط طائرتين مسيّرتين إسرائيليتين في منطقة معوّض بالضاحية الجنوبية، مؤكداً، أنّ ما حدث "خطير جداً والموقف يجب أن يكون على مستوى الحدث".

    انظر أيضا:

    مصادر لبنانية تكشف معلومات عن المكان المحتمل لإطلاق الطائرات المسيرة الإسرائيلية
    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook