10:07 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    130
    تابعنا عبر

    أكد وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية، نبيل عبد الحفيظ، تقدم قوات الحكومة اليمنية نحو أبين ومنها إلى لحج وصولا إلى عدن بعد سيطرتهم على شبوة بالكامل.

    وأشار إلى أن "قوات الجيش توقفت عند منطقة العلم في مداخل عدن وكانت التعليمات من رئيس الجمهورية ومن التحالف العربي ألا يتم أي تقدم إلا بناء على تعليمات غرفة العمليات وذلك لحماية المدنيين بالقدر المستطاع وإعطاء مهلة كافية لقوات المجلس الانتقالي للانسحاب إلى المناطق المحددة لها".

    ولفت في حديثه لبرنامج "عالم سبوتنيك"، على أثير راديو "سبوتنيك"، إلى أن "القوات سيطرت على أجزاء شمالي عدن ومداخل عدن من ناحية دار سعد ومن ناحية نقطة العلم في إطار الشمال الشرقي لعدن من جهة محافظة أبين مع أجزاء من خور مكسر ودار سعد والشيخ عثمان".

    وأوضح أن "داخل مدينة عدن شهدت مناوشات بين قوات أمنية متواجدة سابقا مع قوات الانتقالي التي أحرقت ليلة أمس المجلس المحلي لمدينة عدن وبعض منازل لقيادات بقيت مع الشرعية".

    وعن كيفية التعامل مع باقي المناطق التي تتواجد بها قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، قال إنه "تم إعطاء الأوامر لقوات اللواء 39 المتواجد في منطقة العلم للتحرك والدخول إلى عدن بعد نفاذ المهلة التي أعطيت للانتقالي من أجل الانسحاب".

    وتمنى عبد الحفيظ "ألا تكون هناك مواجهات مباشرة بين الطرفين وأن تكون المهلة الكافية منذ مساء أمس قد أعطت لقوات الانتقالي فكرة كاملة عن أنه لا مجال للدخول في صراعات"، مبينا أن "كل ما سيفعلوه الآن هو تعريض المواطنين في عدن إلى مخاطر جمّة".

    وقال:

    "إذا تعامل المجلس الانتقالي بشكل سلمي ولم يتمرغ في عمليات تؤدي إلى إراقة المزيد من الدماء وتعقد الأمر فأعتقد أن الحكومة الشرعية ستقبل بالجلوس معهم وهي من البداية تؤكد أنها تريد المجلس الانتقالي وتريد أن يكون أبناء المناطق الجنوبية جميعا ضمن الجيش الوطني وضمن عملية استعادة الدولة وصولا إلى تطبيق مخرجات الحوار الوطني فيما يخص الدولة الاتحادية القادمة".

    يأتي هذا على خلفية تضارب الأنباء حول سيطرة قوات الجيش اليمني على محافظة أبين والعاصمة المؤقتة عدن التي تسيطر عليها قوات المجلس الانتقالي الجنوبي. فمن جانبها أعلنت قوات الحكومة الشرعية، نجاحها في التوغل من محافظة أبين إلى عدن بعد معارك متفرقة قوات موالية للانتقالي، بالتزامن مع إعلان عدد من المعسكرات التابعة للمجلس انضمامها إلى قوات الشرعية.

    من جانبه أفاد المجلس الانتقالي الجنوبي بأن قوات تابعة له استعادة مطار عدن وأحياء ومناطق متفرقة في مديرية خور مكسر، مشيرة إلى أن قوات الحزام الأمني نفذت انتشارا أمنيا في معظم مديريات مدينة عدن، بعد اشتباكات متقطعة مع القوات الحكومية.

    انظر أيضا:

    الحكومة اليمنية تتهم الإمارات بقصف قواتها في عدن وتدعو السعودية إلى التدخل
    صور تظهر سيطرة قوات المجلس الانتقالي على أسوار المطار في عدن
    الحكومة اليمنية: استعادة السيطرة على مدينة عدن انتصار لجميع أبناء اليمن
    مصدر عسكري لـ"سبوتنيك": 40 قتيلا وجريحا على الأقل بـ12 غارة على عدن وأبين
    اليمن... 3 غارات للتحالف على تجمعات عسكرية في عدن
    الكلمات الدلالية:
    الانتقالي الجنوبي, أخبار, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook