20:28 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    وجه الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، اتهاما للحكومة الإيرانية بأنها تعمل على تكثيف جهودها لإقامة مصانع صاروخية دقيقة لمقاتلي "حزب الله" في لبنان.

    أفادت وكالة "رويترز" أن الجيش الإسرائيلي اتهم اليوم الخميس الحكومة الإيرانية بتكثيف جهودها لمساعدة  "حزب الله" اللبناني على إقامة منشآت للصواريخ دقيقة التوجيه في لبنان.

    ونقلت الوكالة عن المتحدث العسكري الإسرائيلي جوناثان كونريكوس قوله في إفادة للصحفيين "ما نراهم يفعلونه هو تسريع الخطى... بصفة عامة".

    وتابع "هذا يعني... الإسراع من حيث المباني والمرافق والمواقع ومنشآت التحويل والتصنيع، وهذا يعني المزيد من الأشخاص والعناصر المشاركة في ذلك. والمزيد من المواقع".

    وجاء في بيان الجيش الإسرائيلي: " بين السنوات 2013- 2015 وفي ظل الحرب الأهلية في سوريا بدأت إيران بمحاولات لنقل صواريخ دقيقة جاهزة للاستخدام إلى منظمة حزب الله في لبنان عبر الأراضي السورية. تم إحباط معظم هذه المحاولات في ضربات تم إسنادها إلى إسرائيل حيث لم يتمكن حزب الله من الحصول على هذه الصواريخ".

    وأضاف البيان " نظرًا لإخفاقات إيران وحزب الله بهذا المجال قررت إيران في عام 2016 إحداث تغيير جوهري في طرق عملها- عدم نقل صواريخ كاملة وأنما الانتقال إلى تحويل صواريخ قائمة إلى صواريخ دقيقة على الأراضي اللبنانية وذلك من خلال نقل مواد دقيقة من إيران بالإضافة إلى صواريخ من معهد البحوث العلمية في سوريا".

    وأفاد البيان أنه من أجل هذا " بدأ حزب الله بتأهيل مواقع داخل لبنان بما فيها في العاصمة بيروت بتعاون مع جهات إيرانية وعلى رأسها محمد حسين زادة حجازي قائد فيلق لبنان في قوة القدس بقيادة قاسم سليماني".

    وأوضح البيان أن نقل المواد يتم عبر ثلاث محاور وهي: " أولا: المحور البري من سوريا إلى لبنان عبر المعابر الرسمية للدولة اللبنانية (على سبيل المثال معبر المصنع)؛ ثانيًا: المحور الجوي من خلال رحلات مدنية تهبط في مطار الحريري الدولي في بيروت؛ ثالثًا: المحور البحري من خلال مرفأ بيروت".

    كما وكشف البيان حسب زعمه عن شخصيات بارزة متورطة في مشروع الصواريخ الدقيقة وهم :" العميد محمد حسين زادة حجازي، قائد فيلق لبنان في قوة القدس الذي يقود مشروع الصواريخ الدقيقة؛ العميد مجيد نواب، المسؤول التكنولوجي للمشروع والذي يعمل تحت توجيهات فيلق القدس بقيادة قاسم سليماني؛ العميد على أصغر نوروزي، رئيس الهيئة اللوجستية في الحرس الثوري المسؤول عن نقل المواد والمعدات اللوجستية من إيران إلى سوريا ومن هناك إلى مواقع الصواريخ الدقيقة في لبنان؛ وفؤاد شكر من كبار قادة حزب الله والذي يقود مشروع الصواريخ الدقيقة في التنظيم".

    وكان الجيش الإسرائيلي ذكر يوم الثلاثاء، أمس الأول، أنه كشف المسؤول عما كانت تخطط له إيران تجاه إسرائيل.

    وأوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، أن المسؤول عن التخطيط لعملية الطائرات المسيرة، التي حاولت استهداف إسرائيل، وفشلت، هو الجنرال جواد غفاري، الذي يعمل تحت قيادة قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري، قاسم سليماني، مباشرة. 

    ونشر أدرعي تغريدات على صفحته الرسمية على "تويتر"، مساء الثلاثاء، جاء فيها أن غفاري يعتبر من كبار مسؤولي "فيلق القدس"، القوة السرية في الحرس الثوري الإيراني.

    انظر أيضا:

    "نصر الله حسمها"... أقوى تهديد من إيران إلى إسرائيل
    إيران تصدر حكما بالسجن 12 سنة على شخصين بتهمة التجسس لصالح إسرائيل
    "الرد سيكون صادما ومزلزلا"... إيران تكشف ماذا يفعل "حزب الله" مع إسرائيل
    إسرائيل تكشف المسؤول عما كانت تخطط له إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook