17:25 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت حدة حزام، الكاتبة والمحللة السياسية الجزائرية، إن قرار انسحابها جاء لأسباب شخصية تتحفظ على ذكرها في الوقت الراهن، وأنها قد تفصح عنها في وقت لاحق.

    وأضافت حزام، عضو هيئة الوساطة والحوار المنسحبة، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس، أن "كافة المطالب التي رفعها الحراك طوال الستة أشهر الماضية، كانت حاضرة في التوصيات التي جاء بها الشباب والأحزاب، وأنها سترفع بكل أمانة للرئاسة في تقرير الهيئة".

    وأوضحت أن "المنسق العام للهيئة، كريم يونس، قال في لقاء صحفي له في وقت سابق، إنه في حال عدم استجابة السلطة لإجراءات التهدئة التي طالب بها، والمطالب التي رفعها الحراك، وخاصة رحيل الحكومة، سيكون على كل طرف تحمل مسؤولياته".

    وأوضحت أنها لا تعرف ما يقف خلف هذا التصريح ودلالة توقيته، إلا أنها ترى أن "المطلب الذي وقع عليه التركيز هو الذهاب إلى انتخابات رئاسية مباشرة، وهو متوافق عليه ويمكن تلبيته، كذلك فيما يتعلق بإحداث لجنة وطنية للإشراف على الانتخابات الرئاسية بكافة مراحلها وهو ما يمكن أن توافق عليه السلطة أيضا".

    وأشارت حدة حزام إلى أن "الهيئة تحدثت عن أحد المطالب المرفوعة، والتي تتضمن أن يحكم الرئيس القادم فترة رئاسية واحدة، غير قابلة للتجديد، حيث يقوم بكتابة الدستور".

    وألمحت إلى أن موقف رئاسة الأركان أو الرئاسة من هذا المطلب غير معلوم، إلا أنه حال موافقتها سيهدأ الشارع الجزائري.

    واستطردت بأن "هذا المطلب يمكن أن يرضي جميع الأطراف سواء من رفضوا الحوار أو من طالبوا بالذهاب إلى الانتخابات، إلا أن الأمر يتعارض مع الدستور الجزائري، لذلك يقترح أن يوقع الرئيس القادم على ميثاق شرف بهذا الأمر، ولن يجري أي تغييرات على الدستور".

    وفي وقت سابق، جدد رئيس الأركان الجزائري، أحمد قايد صالح، الدعوة لإجراء انتخابات رئاسية وتجنب الدخول بمرحلة انتقالية، مشيدا بجهود هيئة الوساطة والحوار.

    ونقلت قناة "النهار" الجزائرية، عن صالح قوله إن "المرحلة التي تمر بها البلاد تتطلب التحلي بالحكمة والروية والتبصر"، مؤكدا أن "ترجيح الشرعية الدستورية يجنبنا المراحل الانتقالية الوخيمة العواقب".

    انظر أيضا:

    تظاهرات طلاب جزائريين للمطالبة بـ"رحيل رموز النظام وإجراء انتخابات رئاسية وإطلاق الحريات"
    الجزائر... رئيس حركة مجتمع السلم يطالب برحيل بن صالح لضمان نزاهة الانتخابات
    رئيس حزب جيل جديد: الانتخابات الرئاسية وسيلة مشروعة لبدء تغيير النظام في الجزائر
    رئيس الحكومة الجزائري السابق: لن أترشح للانتخابات إلا بتوفر الشفافية
    رئيس الأركان الجزائري يدعو لتركيز هيئة الوساطة على تنظيم انتخابات رئاسية في أقرب وقت
    الكلمات الدلالية:
    انتخابات رئاسية, أخبار الجزائر اليوم, أخبار الجزائر, أحمد قايد صالح, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook