14:52 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    طلب اليمن من مجلس الأمن الدولي، الخميس، عقد جلسة بشأن ما تعرضت له قواته من قصف جوي شنته الإمارات في العاصمة المؤقتة عدن ومحافظة أبين جنوب اليمن.

    ونقلت الخارجية اليمنية على حسابها في "تويتر"، عن نائب الوزير محمد الحضرمي، إن "الحكومة اليمنية طلبت رسميا من مجلس الأمن عقد جلسة حول القصف السافر الذي قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة ضد قوات الجمهورية اليمنية المسلحة".

    وأضاف أن القصف وقع والقوات "تمارس حقها الدستوري في مواجهة المليشيات المتمردة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا".

    وكانت وزارة الدفاع اليمنية أعلنت الخميس، سقوط أكثر من 300 قتيل وجريح بينهم مدنيون بـ 10 غارات جوية شنتها طائرات إماراتية على الجيش اليمني في العاصمة المؤقتة عدن وضواحيها ومحافظة أبين جنوب اليمن.

    وعلقت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان الخميس، على بيان الخارجية اليمنية، التي وجهت فيه انتقادات إلى الإمارات بشأن الغارات الجوية على عدن.

    وقالت الخارجية الإماراتية: "تحتفظ الإمارات بحق الدفاع عن النفس والرد على التهديدات الموجهة لقوات التحالف العربي".

    وتابعت:

    "بدأت التنظيمات الإرهابية بزيادة وتيرة هجماتها ضد قوات التحالف والمدنيين، الأمر الذي أدى إلى تهديد مباشر لأمن هذه القوات مما استدعى استهداف المليشيات الإرهابية بضربات جوية محددة، ووفقا لقواعد الاشتباك المبنية على اتفاقية جنيف والقانون الدولي الإنساني".

    وقالت الإمارات إنها تعرب عن قلقها الشديد إزاء الأوضاع والتوتر الحادث في جنوب اليمن.

    ودعت الخارجية الإماراتية المجتمع المدني إلى التحرك لضمان عدم استغلال التنظيمات الإرهابية للوضع الرهان، من أجل العودة إلى الساحة اليمنية بقوة لتنفيذ هجماتها الإرهابية.

    انظر أيضا:

    محلل يمني يوضح الموقف في الجنوب... وحقيقة قصف التحالف لقوات هادي
    ناطق "أنصار الله" يطالب بتسريع التسوية السياسية في اليمن
    وزير إماراتي يكشف مخرج الأزمة بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي
    الرئيس اليمني يدعو السعودية للتدخل لوقف "الهجوم السافر" من طيران الإمارات
    الجيش اليمني: قتلى وجرحى من الحوثيين بهجوم شمال شرقي صعدة
    الكلمات الدلالية:
    عدن, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook