22:26 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال قضاة سودانيون سابقون إن العسكريين في المجلس السيادي رفضوا تعيين مولانا عبد القادر محمد أحمد رئيسا للقضاء، بسبب آراء مكتوبة توعد فيها بمحاكمة المتورطين في فض الاعتصام، وطالب بسيادة حكم القانون.

    فيما كشف القضاة السابقون عن وجود قضاة يمارسون المهنة في المحاكم حاليا بالرغم من كونهم ليسوا خريجي كليات قانون، وفقا لصحيفة "الانتباهة" السودانية.

    وأعلن القاضي السابق الشيخ حسن فضل الله في مؤتمر صحفي بمقر تجمع المهنيين أمس، تمسكهم بتعيين عبد القادر رئيساً للقضاء، وقال القضاة إن الترتيبات تجرى لتسيير موكب مليوني دعماً لتعيينه بعد ضغوطات مارستها لجان المقاومة بالأحياء ومواطنون.

    ووصف الشيخ محاكمة المعزول البشير بأنها مسرحية عبثية وليست محاكمة، غير أنه توقع إدانته في البلاغ الحالي للحيلولة دون تسليمه للجنائية.

    وأضاف: أتوقع الإدانة، حتى إذا طلبت المحكمة الجنائية تسليمه يكون التعلل بأن البشير الآن ينفذ حكما قضائيا.

    وأشار إلى أن محاكمة البشير الآن تقصد منها عرقلة ذهابه للمحكمة الجنائية، وأوضح أن الرئيس المعزول مرعوب من تسليمه للجنائية.

     

    انظر أيضا:

    انتهاء جلسة محاكمة عمر البشير واستئنافها السبت المقبل
    قرار جديد بشأن محاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير
    أول صور للرئيس السوداني المعزول عمر البشير من داخل "قفص الاتهام"
    الكلمات الدلالية:
    عمر البشير, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook