11:21 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نجحت السلطات المصرية في نقل أجزاء من مسلة الملك رمسيس الثاني، من محافظة الشرقية إلى العاصمة، تمهيدا لوضعها في ميدان التحرير، الواقع في قلب القاهرة.

    وقالت صحيفة "اليوم السابع" المصرية إن عملية النقل جاءت بهدف البدء فى أعمال ترميم وتجميع المسلة لإقامتها وعرضها بميدان التحرير، أحد أشهر الميادين فى مصر والعالم.

    وصرح مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، بأن المسلة كانت مقسمة إلى 8 أجزاء، منها الجزء العلوي على شكل "بن بن" (هريم)، حيث سيبلغ ارتفاعها مكتملة بعد تجميعها لأول مرة نحو 17 مترا ويصل وزنها إلى نحو 90 طنا، وهى منحوتة من حجر الجرانيت الوردي وتتميز بجمال نقوشها التي تصور الملك رمسيس الثاني واقفا أمام أحد المعبودات، بالإضافة إلى الألقاب المختلفة للملك.

    يشار إلى أن وزارة الآثار انتهت في سبتمبر الماضي من أعمال المرحلة الأولى من مشروع تطوير منطقة صان الحجر الأثرية، كما بدأت بالتمويل الذاتي أعمال المرحلة الثانية لترميم وتجميع وإقامة عدد آخر من المسلات والتماثيل والأعمدة بمنطقة صان الحجر الأثرية، التي تعتبر أحد أهم المواقع الأثرية في الدلتا ومحافظة الشرقية.

    وتم إطلاق مشروع التعاون المصري الفرنسي لرفع كفاءة الخدمات في المنطقة، حيث استطاعت فرنسا توفير مبلغ كبير لتمويل مشروع التطوير الذي سيشمل إقامة مركز للزوار في المنطقة لتقديم الإرشادات والتسهيلات للزائرين، بالإضافة إلى وضع لوحات إرشادية بالموقع وإنشاء صفحات إلكترونية تتيح المزيد من المعلومات والصور الأرشيفية لتاريخ اكتشاف المنطقة.

    انظر أيضا:

    فلسطين ولبنان من ضمنها... الفعاليات الأكثر إثارة دخلت موسوعة "غينيس"
    بعدما أثار جدلا... سر اللون المستخدم في طلاء قصر البارون بمصر
    آثار جديدة تظهر وجود بشر في الأمريكتين قبل أكثر من 16 ألف عام
    "داعشي" حطم آثار متحف الموصل يقع بيد القوات العراقية (صورة)
    الكلمات الدلالية:
    رمسيس, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook