04:04 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    قال المحلل السياسي اليمني، عبد العالم الحميدي، إن المجلس الانتقالي لم يحمل الحكومة اليمنية بشكل كامل مسؤولية الحادث الإرهابي الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أفراد من قوات الحزام الأمني.

    وأوضح الحميدي، في تصريحاته لبرنامج "عالم سبوتنيك"، على راديو "سبوتنيك"، أن "الانتقالي دائما يتحدث عن فصيل داخل الحكومة هو فصيل الإصلاح الذي يتعاون مع المنظمات الإرهابية لمحاولة زرع الفوضى في المحافظات المحررة".

    ولفت إلى أن "وصول قوات التجمع اليمني للإصلاح من مأرب للمحافظات الجنوبية حمل معها الكثير من التنظيمات الإرهابية التي بدأت تختفي الفترات السابقة تحت الهجمات الكثيرة التي وجهتها دول التحالف العربي وأيضا الأجهزة الأمنية والنخب الشبوانية".

    وأكد المحلل السياسي اليمني، أنه "لا توجد أطراف بعينها تريد إشعال الفتنة بين المجلس الانتقالي والحكومة الشرعية إلا أنه يوجد أشخاص يتبعون الحكومة الشرعية يؤججون المشكلة"، موضحا أن "هناك مكونات جنوبية تتفق على انفصال الجنوب وهذا ما لا تريده الحكومة والتحالف".

    وتابع: "لو استطاعت القوات التي تحارب في الجنوب أن تتجه ناحية نهم وصنعاء، ربما كان الحال أفضل ولكن صارت المعركة الآن جنوبية - جنوبية على حساب الحوثيين".

    انظر أيضا:

    قتلى وجرحى من قوات المجلس الانتقالي إثر تفجير انتحاري في عدن
    اليمن... نجاة قائد الحزام الأمني في عدن من الاغتيال
    عدن... ومصير هادي؟
    مقاتلي المجلس الانتقالي يعتقلون عشرات الموالين للحكومة اليمنية في عدن
    توجيه عاجل من المجلس الانتقالي الجنوبي لكافة وحدات الجيش والأمن في عدن
    الكلمات الدلالية:
    التحالف العربي, المجلس الانتقالي اليمني, حزب الإصلاح اليمني, جنوب اليمن, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook