16:25 16 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    سيارة يعتقد أنها كانت تقل رئيس الوزراء السابق عبد المالك السلال تصل إلى سجن الحراش في الجزائر العاصمة

    الجزائر.. رفع التجميد عن الحسابات البنكية لرجال أعمال موقوفين قريبا

    © REUTERS / RAMZI BOUDINA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير المالية الجزائري محمد لوكال، اليوم الأحد، أن تعيين متصرفين إداريين مستقلين لتسيير الشركات التابعة لمجمعات حداد وطحكوت وكونيناف سيسمح برفع التجميد عن الحسابات البنكية لهذه الشركات في أقرب الآجال.

    وأكد الوزير في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن الدولة تسعى لإنقاذ المؤسسات التي أودع رؤساؤها السجن على إثر متابعات قضائية، من أجل العودة سريعا لتسيير منتظم ومتواصل لنشاطاته.

    وأضاف لوكال "رفع التجميد عن الحسابات البنكية سيسمح تلقائيا لهذه الشركات بدفع مؤخرات الأجور  لعمال هذه الشركات، والذي يقدر عددهم بالآلاف.

    وشدد الوزير على الاختلاف التام بين المتصرف الإداري والمصفي الإداري، مشيرا إلى أن المتصرف الاداري المستقل  يعمل من أجل  الحفاظ على الشركة و السهر على توفير جميع الظروف لضمان حسن تسييرها.

    وأضاف الوزير أن هدف الحكومة هو تعزيز مالية ونشاط هذه الشركات في إطار الحفاظ على قدراتها الانتاجية ومناصب الشغل فيها.

    وفي  22 آب/أغسطس أصدر قاضي التحقيق المخطر بملفات الشركات التابعة لمجمعات حداد وطحكوت وكونيناف أوامر بتعيين ثلاثة متصرّفين اداريين من الخبراء الماليين المعتمدين قصد تسيير هذه المؤسسات.

    وأوضح النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، في بيان، أن تعيين هؤلاء المتصرفين جاء "سعياً للحفاظ على استمرارية نشاطات هذه المؤسسات و ضمانا لمناصب الشغل و للوفاء بما عليها من التزامات تجاه الغير"

    وعبر آلاف العمال التابعين، لأقوى رجال الأعمال في عهد الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، عن خوفهم من حلّ مؤسساتهم، خاصة مع تأخر صرف رواتبهم، الشيء الذي دفع الحكومة إلى تعيين متصرفين لحل الإشكال خاصة  قبيل  الدخول الاجتماعي، وما يعرفه من مصاريف ومطالب اجتماعية متعددة.

    انظر أيضا:

    سرقة بنك في الجزائر على طريقة أفلام هوليود... فيديو
    جدل في الجزائر بسبب مقترح مدة الرئاسة و"هيئة الوساطة" تناقشه
    الكلمات الدلالية:
    بنك, حساب, أسهم الشركات, وزير المالية, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik