11:41 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    142
    تابعنا عبر

    شهدت الجبهة الحدودية بين لبنان وإسرائيل تصعيدا عسكريا بعد قيام "حزب الله" اللبناني بعملية عسكرية استهدفت عربة عسكرية في موقع أفيفيم العسكري الإسرائيلي على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، ردا على الاستهداف الإسرائيلي للحزب في سوريا ولبنان.

    كشفت صحيفة "الشرق الأوسط" نقلا عن مصادر خاصة أن رد "حزب الله" اللبناني لم يكن على سقوط طائرتي الاستطلاع الإسرائيليتين في ​الضاحية الجنوبية​ ل​بيروت​ الأحد الماضي.

    وأضاف المصدر أن العملية الأخيرة للحزب كان ردا على استهداف مركز للحزب في ​سوريا،​ والذي أدى إلى مقتل اثنين من عناصره أطلق اسمهما على عملية أمس، وذلك ضمن معادلة فرض قواعد الاشتباك التي رسمها الأمين العام للحزب ​السيد حسن نصرالله​.

    وقال بيان "حزب الله" اللبناني إنه "عند الساعة الرابعة و15 دقيقة من بعد ظهر اليوم الأحد بتاريخ 1 أيلول 2019، قامت مجموعة "الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر "بتدمير آلية عسكرية عند طريق ثكنة أفيفيم وقتل وجرح من فيها".

    وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي أن عددا من القذائف المضادة للدروع استهدف قاعدة ومركبات عسكرية في منطقة أفيفيم شمال إسرائيل، مشيرا إلى أن الجيش رد باتجاه مصادر النيران، وباتجاه أهداف في جنوب لبنان.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook