06:39 GMT13 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، اليوم الاثنين، بالاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من يونيو/ حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم.

    وندد اشتية، في مستهل اجتماع الحكومة، بتصريحات رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو حول ضم أجزاء من الضفة الغربية، مشددا على أنها "تصريحات خطيرة تعيد الصراع إلى مربعه الأول"، وذلك حسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

    في سياق متصل، دعا رئيس الوزراء الفلسطيني، إلى تجديد تفويض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وتعزيز دورها المالي والمؤسساتي لخدمة اللاجئين الفلسطينيين لحين عودتهم إلى بيوتهم.

    وحول الأزمة المالية التي تعانيها السلطة الفلسطينية منذ نحو ستة أشهر بفعل احتجاز إسرائيل أموال عائدات الضرائب الفلسطينية، أكد اشتية أن "الأزمة ما زالت قائمة، وإسرائيل ما زالت تقتطع الأموال المتعلقة بالأسرى والشهداء، ونطالب بأموالنا غير منقوصة".

    يذكر أن أمريكا حجبت مساعداتها المالية عن الأونروا حيث كانت تساهم بما يقدر بنحو 365 مليون دولار للعام، لكنها أوقفت مساعداتها مطلع العام الجاري ما انعكس سلبا على أداء الوكالة في وقت زاد الاتحاد الأوروبي من مساهمته وقد ظل الداعم الأكبر للأونروا إلى جانب البنك الدولي.

    وتوفر الوكالة، منذ عقود، خدمات تعليمية وصحية ومساعدات غذائية لنحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني في الضفة الغربية والقدس وغزة بالإضافة إلى للفلسطينيين بالمخيمات في لبنان وسوريا والأردن.

    انظر أيضا:

    الرئاسة الفلسطينية ردا على قرار نتنياهو: الاستيطان مرفوض ولن يؤدي إلى سلام
    الخارجية الروسية: الاستيطان لن يعزز أمن إسرائيل
    وزير الخارجية الفلسطيني: القرارات الأمريكية الأخيرة تشجع الاستيطان الإسرائيلي
    نتنياهو يتعهد بتعزيز الاستيطان ومطاردة المسؤولين عن مقتل مستوطنة
    الرئاسة الفلسطينية ترد على نتنياهو وتؤكد أن الاستيطان الإسرائيلي مصيره الزوال
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, إسرائيل, عودة اللاجئيين, بنيامين نتنياهو, الأونروا, الحكومة الفلسطينية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook