20:16 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    التقى الوفد المفاوض عن جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) برئاسة محمد عبد السلام، في العاصمة العمانية مسقط، وزيرة خارجية السويد مارغوت فالستروم، والوفد المرافق لها.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال عبد السلام، في بيان نشره على حسابه في "تويتر"، اليوم الاثنين: "اللقاء ناقش الوضع السياسي في اليمن وطبيعة التقدم الحاصل في اتفاق السويد وما قدمه الوفد الوطني من خطوات في سبيل تنفيذ اتفاق الحديدة أبرزها إعادة الانتشار من الموانئ من طرف واحد دون أن يقدم الطرف الآخر أي خطوة حقيقية وجادة".

    وأضاف "تم استعراض العراقيل الحاصلة في عملية تبادل الأسرى، متهما السعودية بإفشال كل مقترحات الأمم المتحدة كونه لا يهتم ولا يطالب بغير أسراه دون أي اكتراث لمعاناة اليمنيين".

    وتابع "تطرق اللقاء إلى ما وصفه بـ"المجزرة الوحشية"، التي استهدفت موقع إيواء الأسرى في محافظة ذمار".

    وعن اتفاق تعز، قال عبد السلام "السعودية ترفض أي تهدئة في تعز، وفقا لما تم الاتفاق عليه خلال مشاورات السويد".

    من جانبها، أشادت وزيرة خارجية السويد "بما حققه الوفد الوطني وفد أنصار الله، من إنجازات في اتفاق السويد وعلى أدائه المسؤول خلال المشاورات"، حسب البيان.

    وأكدت أنها "لن تألو جهدا في بذل كافة الجهود لوقف الحرب الدموية في اليمن واتخاذ المسار السياسي الشامل".

    كما أكدت "استمرار الدعم لاتفاق السويد والحرص على تنفيذ بقية الخطوات كتبادل الأسرى والتهدئة في تعز والدخول سريعا في اتفاق سياسي شامل".

    وقدمت فالستروم، التعازي في ضحايا الغارات الجوية على سجن ذمار بحق الأسرى، معبرة عن "أملها في أن يتحقق السلام سريعا"، وأشارت إلى "أن فترة الصراع أثبتت أنه لا حل حقيقي إلا بالسلام والحوار".

    انظر أيضا:

    الحكومة اليمنية تعلن استعادة معسكر عزان في شبوة من قوات المجلس الانتقالي
    "أنصار الله" تعين وزيرا جديدا للمالية في حكومة الإنقاذ الوطني اليمنية
    نائب وزير الخارجية اليمني: نعول على الدور الروسي لاستمرار دعم الشرعية
    تشكيل تكتل وطني جنوبي في اليمن والإعلان عنه خلال عشرة أيام
    الكلمات الدلالية:
    اتفاق السويد, اليمن, أنصار الله
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook