23:23 GMT16 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح إحسان الشمري، المحلل السياسي العراقي، بأن ما يحدث بين العراق والكويت ينذر بوجود توتر على الحدود البحرية، متوقعا أن التصعيد لن يستمر نتيجة لوعي البلدين بالقوانين الدولية وبقرارات مجلس الأمن الدولي فيما يتعلق بترسيم الحدود.

    وأضاف الشمري في حديث لبرنامج "عالم سبوتنيك" أنه ليس من مصلحة البلدين استمرار الخلاف مشيرا إلى أنه في نفس الوقت توجد أصوات تدعو إلى التوتر والتصعيد وأوضح الشمري أن القضية قضية استفتاء حيث أن الكويت قدمت استيضاحا لمجلس الأمن الدولي حول الموضوع  للرد عليه.

    وأوضح المحلل السياسي العراقي أن العراق يمضي في وضع العلاقة مع الكويت في المسار الصحيح لأنه يرضخ ويحترم القرارات الدولية تجاه الكويت ونوه د إحسان  أن القوانين الدولية هي التي تحدد ترسيم الحدود وخاصة قضية الحد البحري مع التأكيد على  أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

    في سياق متصل، ردت الكويت على الاحتجاج العراقي ضدها في مجلس الأمن بالتأكيد على أن بناءها منصة بحرية فوق منطقة "فيشت العيج" حق سيادي.

    وشدد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية، على أن بناء المنصة البحرية فوق منطقة فيشت العيج الواقعة في المياه الإقليمية الكويتية، هو "حق سيادي لدولة الكويت في إقليمها وبحرها الإقليمي"، وذلك حسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

    ولفتت الوكالة الرسمية إلى أن هذا التصريح جاء تعليقا على ما تردد بشأن "اعتراض الحكومة العراقية على إقامة دولة الكويت منصة بحرية فوق (فيشت العيج) باعتبار أن هذه المنصة ستؤثر على ترسيم الحدود البحرية بين البلدين في المنطقة البحرية الواقعة بعد العلامة 162".

    وأوضح المصدر المسؤول أن "وزارة الخارجية في بلاده تسلمت هذه المذكرة من الوفد الدائم لدى الأمم المتحدة بعد تسليمها إلى مجلس الأمن وقامت بالرد عليها على الفور.

    انظر أيضا:

    مقتل أمريكي يعمل لدى مجموعة لنزع الألغام في العراق
    "هذا حقنا السيادي"... الكويت ترد رسميا على شكوى العراق
    مشروع عراقي ضخم صديق للبيئة لإنتاج الغاز الطبيعي
    هل يمثل تنظيم "داعش" خطرا حقيقيا أم ذريعة لبقاء القوات الأجنبية في العراق؟
    الكلمات الدلالية:
    الحدود, الكويت, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook