23:58 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    قال بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، إننا لسنا غرباء على مدينة الخليل، وسنبقى فيها إلى الأبد.

    جاءت تصريحات نتنياهو خلال مشاركته في حفل المراسم الرسمية لإحياء ذكرى مرور 90 عاما على أحداث عام 1929 التي قتل خلالها 67 يهوديا في الخليل.

    وتابع نتنياهو، قائلا:

    لن تكون مدينة الخليل خالية من اليهود، ونحن اليوم نقود العالم، عبر قتال حاسم وحازم للإرهاب الإسلامي الراديكالي، المستوحى من إيران الورم الخبيث.

    وفي السياق ذاته، قال رئيس الكنيست الإسرائيلي، يولي أدلشتاين، سنفرض السيادة الإسرائيلية على الخليل وسنجعلها من المدن الهامة في إسرائيل.

    وجاء تصريح أدلشتاين أثناء كلمة ألقاها في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، ظهر اليوم الأربعاء.

    وألقى رئيس الكنيست الإسرائيلي، يولي أدلشتاين، كلمته أثناء المراسم الرسمية لإحياء ذكرى مرور 90 عاما على أحداث 1929 التي قتل خلالها 67 يهوديا في الخليل.

    وأضاف أدلشتاين: 

    بعد مرور تسعين عاما على أحداث 1929، علينا القول بصوت واضح: حان الوقت بأن يتسع الحي اليهودي في الخليل وأن يتضاعف. حان الوقت أن تصبح زيارة الحرم الإبراهيمي أمرا في غاية السهولة والراحة والطبيعي للغاية. 

    وفي السياق ذاته، اقتحم الرئيس الإسرائيلي، رؤوبين ريفلين، في وقت سابق من ظهر اليوم، الأربعاء، المسجد الإبراهيمي الشريف وسط إجراءات أمنية مشددة، تفرضها قوات الجيش الإسرائيلي في البلدة القديمة، تمهيداً لزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو. وذلك بحسب وكالة "سما".

    وقالت مصادر فلسطينية:

    إن المنطقة المحيطة بالمسجد الإبراهيمي شبه خالية من المواطنين مع تواجد مكثف لجنود الجيش الإسرائيلي.

    وفي المقابل، اعتصم المئات من أهالي مدينة الخليل داخل المسجد الإبراهيمي رفضاً لزيارة رئيس الدولة ورئيس الوزراء الإسرائيليين إلى المسجد الإسلامي.

     وفي السياق نفسه، أصدرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، أمس الثلاثاء، بيانا للتعليق على ما يتردد من نية رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، زيارة مدينة الخليل وبلدتها القديمة والحرم الإبراهيمي، اليوم الأربعاء.

    وأدانت الخارجية الفلسطينية الزيارة التي كشفت عنها وسائل إعلام إسرائيلية، محذرة من مخاطر وتداعيات الزيارة، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

    وطالبت الخارجية الفلسطينية، المجتمع الدولي ومنظماته وفي مقدمتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، بالتدخل لمنع زيارة نتنياهو لمدينة الخليل، وتحميل الحكومة الإسرائيلية كامل المسؤولية عن تداعياتها.

    انظر أيضا:

    رئيس الكنيست: سنعلن السيادة الإسرائيلية على مدينة الخليل
    إصابة مستوطنين بعملية دهس في الخليل ومقتل منفذها 
    الخارجية الفلسطينية تعلق على زيارة نتنياهو لمدينة الخليل
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, الخليل, نتنياهو, الحرم الإبراهيمي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook