19:35 14 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    المرشح للرئاسة التونسية عبد الفتاح مورو يرافقه زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي

    مورو: لا مجال للمقارنة بين النهضة والإخوان

    © Sputnik . Mariem Gdira
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    أكد نائب رئيس حركة النهضة التونسية المرشح للانتخابات الرئاسية، عبد الفتاح مورو، أنه لا مجال للحديث عن الهيمنة على السلطة في إطار نظام ديمقراطي، مشددا على أنه لا مجال أيضا للمقارنة بين جماعة الإخوان في مصر، وحركة النهضة في تونس.

    وقال مورو في حوار مع وكالة "سبوتنيك" إجابة عن سؤال حول سيطرة النهضة على السلطة التشريعية والبلديات وترشحه للرئاسة: "لا مكان للحديث على الهيمنة على السلطة في إطار نظام ديمقراطي تتولى السلطة فيه نخب فّضها الشعب لذلك، عبر انتخابات حرة ونزيهة، تلتزم فيه هذه النخب باحترام الدستور والقانون".

    وردا على سؤال حول التشابه بين حركة النهضة، وجماعة الإخوان في مصر، قال مورو "كل دولة لها خصوصياتها وتجربتها وظروفها، لا مجال للمقارنة بين الحزبين أو السياقين أو التجربتين".

    وأضاف مورو "عدم المشاركة في الانتخابات في السابق كان خيارا يعكس حداثة التجربة الديمقراطية، وضعف الثقة بين مختلف الأطراف في العملية السياسية، اليوم نعتقد أن الواقع تطور إيجابيا في تونس، بما يسمح بالتعامل بصفة طبيعية مع مثل هذه الاستحقاق".

    وتابع مورو "رسالة الأحزاب ومهمتها الأساسية هي تأطير المجتمعات وبلورة الرؤى وإعداد القيادات لتنفيذ برامج تنهض بواقع البلاد والمواطن، فلا معنى إذا لأحزاب لا تتقدم للانتخابات في نظام ديمقراطي".

    وأتم مورو "الحزب الفائز في انتخابات 2014 (نداء تونس) تموقع في الرئاسات الثلاث، ولم تثار مسألة الهيمنة".

    انظر أيضا:

    أبرز المرشحين للرئاسة التونسية
    المرشح الرئاسي التونسي الصافي سعيد: تونس "بؤرة فساد" والانتخابات القادمة "سوق خردة"
    تونس... جدل يرافق حملة الانتخابات الرئاسية
    الكلمات الدلالية:
    مصر, تونس, الإخوان, النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik