12:04 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 91
    تابعنا عبر

    شهد محور ريف إدلب الجنوبي محاولة تسلل لعناصر من تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي باتجاه النقاط العكسرية للجيش السوري الذي أحبط المحاولة، فيما أفادت صحيفة "الوطن" السورية نقلا عن مصدر ميداني بأن الهدنة تنتهي اليوم السبت.

    وقالت صحيفة "الوطن" السورية، أن الجيش السوري أحبط محاولة تسلل مجموعة إرهابية من تنظيم "جبهة النصرة" نحو نقاط عسكرية على محور حلبان بريف إدلب الجنوبي الشرقي للاعتداء عليها بقذائف صاروخية"، وذلك عبر صفحتها على "فسيبوك".

    ونقلت الصحيفة أمس السبت عن مصدر ميداني أن وحدات الجيش ردت على هذا الخرق لقرار وقف إطلاق النار بمنطقة خفض التصعيد باستهداف مواقع لمجموعات إرهابية في الركايا بالقطاع الجنوبي من الريف الإدلبي بعدة قذائف من المدفعية.

    وأوضح المصدر أنه ما عدا ذلك لم يسجل أي خرق آخر أو أي حدث أمني ملفت، ليظل الهدوء شبه التام والحذر مسيطراً على منطقة خفض التصعيد لليوم السابع على التوالي.

    وبحسب الصحيفة، أوضح المصدر أن سريان وقف إطلاق النار الذي اتخذه الجيش صبيحة السبت الماضي ولمدة ثمانية أيام ينتهي غداً (السبت).

    وكانت الصحيفة قد نقلت عن مصدر عسكري سوري أن فتح الطريق الدولي حلب حماة هو أمر محسوم.

    وكان مصدر صرح للوطن أنه فتح الطريق الدولي وفق ما نص عليه اتفاق "سوتشي" بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هو "أمر محسوم" لا رجعة عنه.

    وذكرت الصحيفة، أن خبراء أكدوا أن بوسع الجيش السوري، الذي استقدم تعزيزات كبيرة إلى خطوط تماس غرب حلب وريفها الجنوبي، فتح جبهات جديدة وهو قادر على تحقيق إنجازات ميدانية كبيرة فيها ابتداء من ريف حلب الشمالي، مروراً بجمعية الزهراء وتلة شويحنة ومنطقة البحوث العلمية وبلدة المنصورة غرب المدينة، وصولاً إلى منطقة الراشدين وبلدتي خان العسل والعيس في جنوبها الغربي.

    وأشاروا إلى أن بإمكان الجيش السوري وضع الإرهابيين بين فكي كماشة، بالتقدم من ريفي حلب الغربي والجنوبي الغربي إلى ريفي إدلب الشرقي والشمالي الشرقي، بالتزامن مع زحف وحداته من الريف الأخير ومن بلدة التمانعة باتجاه مدينة معرة النعمان، أولى محطاته على الطريق الدولي.

    وكان الجيش السوري، أعلن أن الدفاعات الجوية تصدت مساء أمس الجمعة، لهجمات بطائرات مسيرة محملة بالقنابل، أطلقها المسلحون على مواقع عسكرية في سهل الغاب في محافظة حماة.

    ونقلت وكالة الأنباء السورية "سانا" عن مصدر عسكري، اليوم السبت، أن "الدفاع الجوي تمكن من تدمير اثنتين من الطائرات المسيرة، وإسقاط الثالثة وتفكيك ذخيرتها دون وقوع أي خسائر في صفوف الجيش".

    انظر أيضا:

    أردوغان يدين الغارة الجوية الأمريكية على إدلب
    موسكو: من الممكن مناقشة الضربات على إدلب خلال المشاورات الروسية الأمريكية
    ما هو مصير نقاط المراقبة التركية في ريف إدلب؟
    الدفاع الروسية تنفي مقتل أحد عسكرييها في إدلب السورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook