Widgets Magazine
04:12 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين

    التعاون الإسلامي: تصريحات نتنياهو عن "غور الأردن" خطيرة وعدوانية

    © AP Photo / Emrah Gurel
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    إعلان نتنياهو ضم أجزاء من الضفة الغربية (32)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رفض وزير الخارجية السعودي، إبراهيم العساف، اليوم الأحد، تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الخاصة بضم منطقة غور الأردن للسيادة الإسرائيلية.

    وقال العساف، خلال كلمة ألقاها في اجتماع وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي، إن التصريحات الإسرائيلية باطلة، وكل ما ينتج عنها باطل ومرفوض.

    وتابع الوزير "ندين التصعيد الخطير من جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي، الذي أعرب الأسبوع الماضي عن نيته – إذا فاز بالانتخابات الإسرائيلية القادمة - ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة عام 1967م، وغور الأردن".

    كما شدد على أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية للعرب رغم التحديات. ودعا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته أمام الانتهاكات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

    من جهته، قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف العثيمين، "ندين العمل العدواني للحكومة الإسرائيلية وما يشكل من انتهاك لقرارات مجلس الأمن".

    كما طالب المجتمع الدولي بوضع حد لسياسات إسرائيل العدوانية ضد الشعب الفلسطيني.

    من جهته، حذر وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، من تحول الخلاف مع إسرائيل إلى صراع ديني بسبب انتهاكاتها. كما أكد أن إعلان نتنياهو نيته ضم غور الأردن ينسف الاتفاقيات والقرارات الدولية.

    وكانت السعودية دعت الأربعاء الماضي إلى عقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية لبحث تصريحات نتنياهو، ووضع خطة تحرك عاجلة وما تقتضيه من مراجعة المواقف تجاه إسرائيل بهدف مواجهة هذا الإعلان والتصدي له واتخاذ ما يلزم من إجراءات.

    وأكدت أن هذا الإعلان يعتبر تصعيدا بالغ الخطورة بحق الشعب الفلسطيني، ويمثل انتهاكا صارخاً لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي والأعراف الدولية، معتبرة أن من شأن تلك التصريحات تقويض جهود تسعى لإحلال سلام عادل ودائم، إذ لا سلام بدون عودة الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتمتع الشعب الفلسطيني بحقوقه غير منقوصة.

    وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في وقت سابق، عن نيته فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت، مع تشكيل الحكومة المقبلة.

    وعقب الإعلان استنكرت دول عربية عدة، في بيانات متتالية، تلك التصريحات، واعتبرت تنفيذها اعتداء صارخا وخطيرا، فيما استجابت منظمة التعاون الإسلامي لدعوة المملكة العربية السعودية لعقد اجتماع طارئ بخصوص هذه القضية الأحد المقبل.

    وعلق الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بأن جميع الاتفاقات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي، وما ترتب عليها من التزامات تكون قد انتهت إذا نفذ الجانب الإسرائيلي فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت، وأي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967".

    وقال رئيس مجلس النواب الأردني، عاطف الطراونة، إن اتفاقية السلام مع إسرائيل باتت "على المحك" بعد تصريحات نتنياهو.

    الموضوع:
    إعلان نتنياهو ضم أجزاء من الضفة الغربية (32)

    انظر أيضا:

    نتنياهو: لم أستجب أبدا لأوامر الرئيس الأمريكي
    في عهد أوباما… مسؤول أمريكي: نتنياهو وافق على الانسحاب من الضفة الغربية 
    سلطنة عمان تعلق على إعلان نتنياهو بشأن ضم غور الأردن
    ترامب يبحث مع نتنياهو إمكانية إبرام معاهدة دفاع مشترك بين أمريكا وإسرائيل
    يعالون يفاجئ نتنياهو بشأن التنازل عن "غور الأردن"
    الكلمات الدلالية:
    إبراهيم العساف, السعودية, فلسطين, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik