05:44 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استعادت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودي قطعة أثرية، أخذها مواطن فرنسي من المملكة قبل 40 عاما.

    وأشارت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إلى أن استعادت  القطعةَ الأثرية، والتي هي عبارة عن لوح حجري يحمل نقشًا لكتابات عربية قديمة من شمال غرب الجزيرة العربية،  تم بالتنسيق مع وزارة الخارجية السعودية والمندوبية الدائمة للمملكة لدى اليونسكو.

    وقالت صحيفة "سبق" السعودي، إن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أحمد بن عقيل الخطيب، شكر لجاك بورلاتس (فرنسي)؛ لتعاونه مع الهيئة في إعادة القطعة الأثرية،  مؤكدًا أن هذه المبادرة تعكس وعيه بأهمية إعادة الآثار إلى موطنها والمحافظة عليها في متاحف المملكة.

    وأشار إلى أن استعادة هذه القطعة الأثرية الهامة تُضاف لإنجازات الهيئة في مجال استعادة القطع الأثرية الوطنية من داخل المملكة وخارجها، والتي بلغ عددها حوالى (54) ألف قطعة أثرية وطنية.

    وأكد مدير عام الإدارة العامة للتسجيل وحماية الآثار بالقطاع الدكتور نايف القنور، أن جهود استعادة الآثار وحمايتها مستمرة؛ إيقانًا بضرورة الحفاظ على الإرث الثقافي والحضاري للمملكة؛ مشيرًا إلى أن السيد "جاك" سيضاف اسمه ضمن المكرّمين لمُعيدي القطع الأثرية الوطنية في إحدى مناسبات الهيئة.

     وأدرجت هذه  القطعة الأثرية ضمن القطع المستهدفة بالاستعادة من خارج المملكة؛ والتي تم نقلها إلى فرنسا من قِبَل "جاك بورلاتس" الذي كان يعمل بالمملكة في سبعينيات القرن الماضي.

    انظر أيضا:

    عزوف 600 ألف سعودي عن السياحة في الخارج... ما السبب
    تطور التعاون الروسي السعودي في مجال الثقافة والسياحة
    الكلمات الدلالية:
    استعادة, وزارة الأثار, لوحة فنية, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook