19:02 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر

    بعد تحليق طائرة فوق قصر الأمير... الكويت "تضع النقاط على الحروف"

    © AP Photo / Gustavo Ferrari
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشفت تقارير إخبارية كويتية أن حالة من الاستنفار وسط القيادات العليا الكويتية، بعد ورود أنباء عن تحليق طائرة مسيرة فوق قصر الأمير.

    نشرت صحيفة "الأنباء" الكويتية، تقريرا عن مصادر أشارت إلى أن الشيخ ناصر الصباح، وزير الدفاع الكويتي، سيرأس اجتماعا موسعا لكبار القيادات العسكرية والأمنية في البلاد.

    وأوضحت المصادر أن الاجتماع سيرتكز على توضيح ما أثير مؤخرا حول عبور الطائرات المسيرة، التي قصفت معملي "خريص" و"بقيق" التابعة لشركة "أرامكو" السعودية، فوق الأجواء الكويتية، وكذلك تحليق طائرة مسيرة فوق قصر الأمير في دار سلوى.

    وقال مصدر مطلع، لم تسمه الصحيفة: "سيتم خلال هذا الاجتماع وضع النقاط على الحروف، ووضع حد لما تناولته بعض وسائل الإعلام حول ذلك الأمر."

    وكان الجيش الكويتي، قد أعلن أنه سيرفع درجة الاستعداد القتالي إلى رقم (1)، فيما سيعقد اجتماعا عاجلا للقيادات العسكرية.

    نقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية عن مصدر مقرب أن الشيخ ناصر صباح الأحمد، وزير الدفاع الكويتي، سيرأس اجتماعا موسعا لكبار القيادات العسكرية والأمنية.

    وقالت "الأنباء" إنها حصلت على نصي برقيتين حول رفع حالة الاستعداد القتالي إلى رقم (1) في الجيش الكويتي، ابتداء من الخميس في تمام الساعة السادسة صباحا.

    ونصت البرقية على "إلزام عموم وحدات القوات المسلحة على رفع الجاهزية القتالية إلى رقم (1) ابتداء من الساعة السادسة صباحا".

    وتبنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، السبت الماضي، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

    إلا أن المتحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، تركي المالكي، قال إن التحقيقات الأولية في الهجوم على منشآت نفطية في المملكة تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة إيرانية، مضيفا أن "مصدر إطلاق الطائرات المسيرة لم يكن اليمن، ويتم الآن التحقق من مصدر إطلاقها"، لافتا إلى أن الطائرات المسيرة التي تستخدمها جماعة "أنصار الله" اليمنية، إيرانية الصنع من طراز "أبابيل".

    كما قالت وزارة الخارجية السعودية إن التحقيقات الأولية تشير إلى استخدام أسلحة إيرانية في الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو.

    وصرحت الخارجية في بيان لها أن "العمل جار على التحقق من مصدر تلك الهجمات"، بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس".

    ووصفت الخارجية الهجوم بأنه "اعتداء تخريبي غير مسبوق"، وأنه نتج عنه توقف نحو 50 % من إنتاج شركة أرامكو. وأكدت "أن الهدف من هذا الهجوم موجه بالدرجة الأولى لإمدادات الطاقة العالمية، وهو امتداد للأعمال العدوانية السابقة التي تعرضت لها محطات الضخ لشركة أرامكو السعودية باستخدام أسلحة إيرانية".

    وأعربت المملكة عن "تقديرها لكافة الأطراف الإقليمية والدولية التي عبرت عن شجبها واستنكارها لهذا الهجوم، وتدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته في إدانة من يقف وراء ذلك، والتصدي بوضوح لهذه الأعمال الهمجية التي تمس عصب الاقتصاد العالمي".

    وكانت وزارة الدفاع السعودية، قد أعلنت أن الهجوم وقع عليها بـ"18 طائرة مسيرة و7 صواريخ كروز".

    قال العقيد الركن، تركي المالكي، المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية، إن التحقيقات الخاصة بالهجمات على معملي أرامكو، أظهرت إطلاق 18 طائرة مسيرة و7 صواريخ كروز.

    وأشار إلى أن هناك 3 صواريخ كروز لم تصب أهدافها في الهجوم على معملي أرامكو.

    وعرض العقيد ركن، تركي المالكي، المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية، صورا تقول إنها تابعة لبقايا طائرات من دون طيار "إيرانية" الصنع، من نوع "دلتا وينغ"، والتي تعتبرها الرياض "دليلا" على تورط طهران في هجمات أرامكو.

    وأوضح المالكي أن الهجوم لم ينطلق من اليمن، مضيفا "رغم محاولات إيران الكبيرة جعلها تظهر كذلك".

    وأردف "الهجوم الذي تعرضنا له كان هجوما على المجتمع الدولي".

    وأكّد المتحدث على قدرة المملكة العربية السعودية على الدفاع عن أراضيها، لافتاً أنّ "الهجوم لم ضد المملكة العربية ولا ضد أرامكو ولكنه كان هجوما على المجتمع الدولي محاولة متعمدة لتعطيل الاقتصاد العالمي وقطاع الطاقة".

    وتبنت جماعة "أنصار الله"، السبت الماضي، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

    انظر أيضا:

    وسط التوتر في المنطقة... الكويت ترفع درجة استعداد الجيش إلى القصوى
    الشيخ صباح الأحمد يوجه رسالة إلى الكويتيين من أمريكا
    نائبة كويتية: تلقيت تهديدا بالقتل
    الجيش الكويتي يرفع درجة الاستعداد إلى رقم (1)... واجتماع عاجل للقيادات العسكرية
    الكلمات الدلالية:
    إيران, السعودية, طائرات مسيرة, أرامكو, الشرطة الكويتية, الجيش الكويتي, الكويت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik