Widgets Magazine
21:40 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    تونس: تباين المواقف صلب حركة النهضة حول مرشحها للانتخابات الرئاسية

    محلل سياسي تونسي: تأييد حركة "النهضة" لقيس سعيد ربما لا يرجح كفته

    © Sputnik . Mariam Kadira
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    قال فاضل طياشي، الكاتب والمحلل السياسي التونسي، إن تأييد حركة "النهضة" للمرشح الأوفر حظاً، قيس سعيد، كان إجابة عن تساؤل من الشارع التونسي عمن سيؤيدونه، مشيرا إلى أن تأييد "النهضة" من شأنه أن يزيد من فرص سعيد للفوز بالرئاسة نظرياً فقط، إذ أن تصديق ذلك مرهون بيوم الانتخابات الذي يمكن أن يشهد اختلافا.

    وأضاف طياشي، في تصريحات لراديو "سبوتنيك" أن هناك تحليلات تميل إلى أن ذلك قد يضعف من فرص سعيد لأن قواعد "النهضة" المنتشرة في ربوع البلاد قد لا تميل لترشيح قيس سعيد ومن ثم لا تلتزم بتأييد "النهضة" له، فضلا عن أن ذلك قد يدفع التيارات المدنية المناهضة للإخوان للاصطفاف حول القروي مما يزيد من فرصه مقابل قيس سعيد.

    وكانت حركة النهضة الإسلامية، أكبر حزب في تونس، قد أعلنت إنها ستدعم أستاذ القانون السابق قيس سعيد في جولة الإعادة بانتخابات الرئاسة مما قد يعزز حظوظه أمام منافسه قطب الإعلام المحتجز نبيل القروي.

    وفاز سعيد والقروي في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة التي أجريت يوم الأحد الماضي ليصلا إلى جولة الإعادة.

    وحصل سعيد على 18.4 بالمئة من الأصوات بينما جاء القروي في المركز الثاني بنسبة 15.6 بالمئة. وجاء مرشح حركة النهضة الإسلامية عبدالفتاح مورو في المركز الثالث بنسبة 12.9 بالمئة، فيما قال محمد بن سالم القيادي بحزب النهضة إنه تقرر دعم سعيد لأنه أقرب إلى روح الثورة ونظيف اليدين.

    انظر أيضا:

    وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي
    أبرزهم الزبيدي والشاهد... 6 طعون في نتائج انتخابات الرئاسة التونسية قد تؤجل جولة الإعادة
    تونس... حركة النهضة تعلن دعم قيس سعيد في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية
    تونس... الأمن يفض اعتصام المحامين والقضاة يقررون الإضراب
    الحكومة التونسية تقول إنها لا تمانع دفن زين العابدين بن علي في بلاده
    الكلمات الدلالية:
    الانتخابات التونسية, حركة النهضة, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik