19:55 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    056
    تابعنا عبر

    طالبت عائشة موسى السعيد، عضو مجلس السيادة السوداني بوقف العمل بالشريعة الإسلامية في بلادها، ما أثار جدلا واسعا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

    ونقل موقع "كوش نيوز" السوداني أن تصريح عائشة السعيد بوقف العمل بالشرعية الإسلامية في السودان، أثار جدلا واسعا.

    وأوضح الموقع أن عائشة قد قالت خلال استضافتها يوم أمس الجمعة، ببرنامج بلا قيود بالبي بي سي:

    لابد من وقف العمل بالشرعية الإسلامية في السودان لأنه بلد متعدد الأديان كما أن السودان بلد متعدد الأعراق والأديان نريد أن نحافظ على أهل السودان جميعهم مسلمين أو مسيحيين أو أديان أخرى.

    وأثارت تصريحات السعيد استياء عدد من السودانيين الذين بادروا بالرد عليها حيث قال بعضهم: "كأن الإسلام قد ظلم الأديان"، وعلق آخر ‏‎‎"معناها المخابرات البريطانية لا تريد استقرارا في السودان وبهذه الحلقة تدعو الجماعات المتطرفة إلى الاستعداد".

    واستنكر ثالث تصريحات السعيد بقوله‎: "يعنى رب العباد قال و رضيت لكم الإسلام دينا و هذه تقول لا، اللهم إنا نبرأ إليك من هؤلاء".

    يذكر أن المجلس السيادي السوداني كان قد أعلن، الخميس الماضي، إسقاط عقوبة الإعدام عن 8 من المحكومين التابعين لحركة تحرير السودان، التي يقودها عبد الواحد محمد نور.

    وأفاد الناطق الرسمي باسم المجلس محمد الفكي سليمان، بأن "المجلس اتخذ عدد من القرارات الخاصة بتنفيذ اتفاق إعلان المبادئ وبناء الثقة الموقع بعاصمة دولة جنوب السودان جوبا".

    انظر أيضا:

    المجلس السيادي السوداني يدرس تعديل مادة دستورية لإشراك الحركات المسلحة
    عضوة بمجلس السيادة السوداني تدعو لتعديل الوثيقة الدستورية
    المجلس السيادي: إسقاط عقوبة الإعدام عن 8 من التابعين لحركة تحرير السودان
    حركة سودانية تحمل السيادي والحكومة المسؤولية عن أحداث "ميرشينج" في دارفور
    إثيوبيا: نحن دولة ذات سيادة ونواصل بناء سد النهضة ولن يوقفنا أحد عن التنمية
    الكلمات الدلالية:
    السودان, المجلس السيادي في السودان, الشريعة الإسلامية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook